المراوغة والكذب والتضليل منهج حياة تعتمد عليه جماعة الإخوان الإرهابية وعناصرها العاملين فى مجال بث الشائعات والمنابر الهدامة التى تبث من تركيا، الذين يتجولون فى شوارع مصر بوجوه مزيفة، وأسماء وهمية من أجل خداع المصريين حيث يستخدمون "مايكات" لا تحمل شعار قنواتهم من أجل عمل لقاءات مع المصريين.

الإخوان يخدعون المصريين
الإخوان يخدعون المصريين

 

عناصر الإخوان الذين يسيرون مثل اللصوص فى شوارع مصر، يعلمون تماماً أن الشعب المصرى سيفتك بهم لو علم هويتهم الحقيقة، ولذلك يستمرون فى مسلسل استخدام الأسماء الوهمية والقنوات الوهمية من أجل الإيقاع بالمصريين.

حانب من خدع الإخوان
حانب من خدع الإخوان

 

أبرز هذه الخدع هو اعتماد عناصر الجماعة الإرهابية على عمل فيديوهات من الشارع المصرى، تتضمن آراء المواطنين فى أبرز القضايا المجتمعية والاقتصادية والرياضية، تحت مسميات مضللة وبمعدات وميكرفونات لا تحمل أية شعارات من أجل أرسالها إلى تركيا لتذاع عبر قنوات الإرهاب "مكملين، وطن، الشرق".

هكذا يخدع الإخوان الشعب المصرى
هكذا يخدع الإخوان الشعب المصرى

 

تذاع هذه الفيديوهت فى شكل تقارير تليفزيونية بعدما يتم اجتزائها والحصول على ما يريدونه وهو الشئ الذى ينتقد فيه المواطنين أداء معين تماماً كما حدث فى تعليق بعض المصريين على أداء المنتخب المصرى لناشئ كرة اليد، والذى حصد لقب كأس العالم أمس الأول السبت، والمقام فى مقدونيا.

جانب من تقرير الإخوان
جانب من تقرير الإخوان

 

المراسل الإخوانى الذى لم يظهر شخصيته الحقيقة للمواطنين، انتزع من المواطنين تعليقات تنتقد الإنفاق الرياضى على الألعاب التى ليست لها جماهيرية فى مصر، ووجها فى سياق مضلل وهو إخراجها على أنها غضب عارم من قبل المصريين على الانفاق المتواضع من قبل الدولة على كرة اليد، بالإضافة إلى عدم اهتمام وسائل الإعلام بإبراز هذا الإنجاز التاريخى بالمخالفة للحقيقة وما حدث على أرض الواقع.