كلف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بسرعة البدء فى تطوير ميدان "التحرير" ضمن جهود تطوير القاهرة التاريخية، التى تقوم بها الحكومة حاليًا.

 

وفى اجتماع عقده رئيس مجلس الوزراء، بحضور وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والمهندس شهاب مظهر، الاستشارى المكلف بأعمال التطوير.

 

قال الدكتور مصطفى مدبولى، إن ميدان التحرير هو أحد أشهر الميادين فى مصر، بل وفى العالم، والحكومة مهتمة بإظهاره فى أبهى صورة، ليكون مزارًا، ضمن المزارات الأثرية والسياحية فى المنطقة.

 

وأضاف رئيس الوزراء، أن هناك تكليف من الرئيس السيسى بتطوير القاهرة التاريخية، مع إخلاء المحافظة من الوزارات والمقار الإدارية الحكومية فى العام المقبل، وهو ما يسمح بعودة القاهرة لدورها التاريخى والثقافى والسياحى والأثرى، مشيرًا إلى أنه تم تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى فى المحافظة، خاصة المتعلقة بالانتهاء من تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، كما يتم حاليًا تنفيذ عدد آخر من المشروعات ضمن خطة التطوير.

 

وأوضح مدبولى، أن انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة سيكون فرصة للاهتمام بالقاهرة ومبانيها التاريخية، ومعالمها الأثرية والسياحية، مشيرًا إلى أن ميدان التحرير هو أحد أهم الميادين، ولذا تم التكليف بتطويره على أعلى مستوى، حيث سيتم تزيينه بإحدى المسلات، التى يتم ترميمها بطول 19 مترا، وكذا الاهتمام بأعمال الرصف، والإنارة، وتنسيق الموقع، مطالبًا المهندس شهاب مظهر، بسرعة الانتهاء من مخطط التطوير لتتولى شركات المقاولات التنفيذ على الفور.