كشف الدكتور حازم خميس، مستشار وزير الصحة والسكان عن رفضه، أن يتقاضى أى مقابل مادى من الوزارة نظير تكليفة بمنصب مستشار الوزير لشئون التعليم والتدريب الطبى، وذلك لمدة عام ليصبح بذلك أول مستشار للوزارة يرفض الحصول على مقابل نظير العمل.

وقال حازم خميس فى تصريح لـ"اليوم السابع" إن مصر تحتاج إلى العمل وبذل المجهود من كل مصرى مخلص، مؤكدًا أنه لدية تكليفات محددة ومشروعات تصب فى صالح الوطن وتوفير مناخ عملى وعلمى جيد حتى يتمكن الفريق الطبى من أداء رسالته لصالح المريض، وتابع أن منظومة التأمين الصحى الجديدة تتطلب رفع كفاءة شباب الأطباء وتدريبهم ليكونوا كوادر قادرة على أداء خدمات طبية مميزة وفق لأعلى معايير الجودة.

وتابع حازم خميس أن الفترة المقبلة ستشهد وضع سلسلة من البرامج التعليمية والتدريبية للأطباء والفريق الطبى بشكل عام بهدف توفير كوادر طبية على أعلى مستوى.  

وكانت وزارة الصحة والسكان أصدرت قرارا رقم 503 لسنة 2019 بتعيين الدكتور حازم خميس أستاذ القلب مستشارا لوزير الصحة والسكان لشئون التعليم والتدريب الطبى وذلك لمدة عام.

وتسعى وزارة الصحة إلى تعزيز النواحى التعليمية والتدريبية لجميع أعضاء الفريق الطبى وفى كافة التخصصات لرفع كفاءة العنصر البشرى لضمان تقديم خدمة طبية عالية الجودة للمريض المصرى.

ويشار إلى أن الدولة تتجة نحو اتاحة فرص التعليم والتدريب المستمر للمهن الطبية بإعتبارها عمود المنظومة الصحية خاصة مع تنفيذ مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد.