منذ صباح اليوم بدأت أفواج الحجاج فى التوافد من مكة المكرمة على المدينة المنورة بعدما انتهوا من أداء مناسك الحج للعام الحالى، لقضاء يومين فى رحاب المسجد النبوى الشريف وزيارة الرسول الكريم، قبل العودة لأوطانهم.

 

واستقبلت فنادق المدينة المنورة الحجاج بالاحتفالات والتهليل، وعلى أنغام "طلع البدر علينا من ثنيات الوداع"، تلك الكلمات التى استقبلوا بها النبى الكريم بعد هجرته منذ 1440 عام.

 

وبدأت وفود الحجيج التوافد على المدينة المنورة لقضاء يومين فى رحاب المسجد النبوى الشريف، حيث وصلت فى المقدمة البعثة الرسمية المصرية للحج للإشراف على تفويج الحجاج وتسكينهم فى المدينة المنورة، كما دفعت بعثة الحج السياحى ب6 لجان من مكة إلى المدينة المنورة، لمتابعة أحوال الحجيج خلال الموسم الثانى، حيث بدأ 10 آلاف حاج برى و16 ألف اقتصادى التوافد إلى المدنية،  ومنذ أن وصلت بعثة الحج السياحى الثلاثاء الماضى، إلى المدينة المنورة، سارعت إلى العمل على متابعة الفنادق المحجوزة للحجاج، والاستعداد لتسكينهم والاطمئنان ومتابعة أحوال ضيوف الرحمن الذين يتوجهون فى الموسم الثانى من برامج الحج لزيارة المسجد النبوى الشريف.

 

وقال صبح عبد الفتاح رئيس لجنة الحج السياحى فى المدينة المنورة أن 75% من حجاج السياحة توجهوا إلى مكة المكرمة أولًا لأداء فريضة الحج، بينما توجه الباقى منهم إلى المدينة المنورة، الأمر الذى يؤكد أن المدينة ستشهد زحامًا من الحجاج المصريين عقب انتهاء المناسك، حيث سيتوجه أكثر من 26 ألف حاج إلى المدينة خلال الموسم الثانى للرحلة المقدسة وعقب انتهاء المشاعر.