اعترف "م ال " عامل باليومية مقيم مركز فاقوس محافظة الشرقية، فى تحقيقات الشرطة، أنه زوج نجلته" فاطمة" مرتين الأولى كان عمرها 11سنة ونصف وأنجبت طفلا، وثم تم طلاقها من زوجها الأول، وبعدها زوجها عرفيا لشخص من محافظة الإسماعيلة، طلقت منه بعد شهور.

وأقر الأب، أنه قام بذلك من باب الستر وأن الزوج للبنت سترة، وبعرضه على نيابة فاقوس قررت برئاسة عمرو الباز، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تلقى اللواء جرير مصطفى مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بتلاقية بلاغا من "فاطمة م ع " 13 سنة لقسم شرطة فاقوس، تتهم فيه والدها بزواجها مرتين عرفيا، وهى فى سن قصير.

تبين من الفحص صحة البلاغ، وأن الطفلة عمرها 13 سنة وتزوجت عرفيا، وأنجبت طفل عمره شهور من الزوج الأول، وطلقها، ثم تزوجت مرة ثانية من شخص من محافظة الإسماعيلية، وطلقها بعد شهور.

تحرر عن الواقعة المحضر رقم 5958 إدارى قسم شرطة فاقوس لسنة 2019، وبعرض الأب على النيابة العامة، قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة زواج القاصرات.