استقبلت كل من وزارة النقل ووزارة الاستثمار والتعاون الدولى السفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة، واتفق الجانبان على دفع التعاون بين البلدين في مجال النقل وحل المعوقات التى تواجه الشركات الفرنسية خلال تنفيذها للمشروعات التى تتولى تنفيذها فى مصر، خصوصا فى مجال مترو الأنفاق .

 

وأشارت وزارة النقل إلى أن مصر تعتز بالتعاون مع فرنسا فى مجال النقل، مطالبا الشركات الفرنسية بزيادة مشروعاتها فى مجال النقل بمصر، خاصة مع التعاون المتميز بين الجانبين في إنشاء خطوط مترو الأنفاق بالقاهرة الكبرى، لافتة إلى أن  هناك عددا من المشروعات التي تنفذها شركات فرنسية في مجال السكك الحديدية ومترو الانفاق.

 

وأضافت وزارة النقل، أن الشركات الفرنسية تنفذ حاليا المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو، بالاضافة إلى تنفيذها ازدواج المسافة بين محطتي المرج القديمة والجديدة، وإنشاءها ورشة كوتيسكا بالخط الاول للمترو، كما انه جاري إنهاء إجراءات التعاقد مع مكتب استشاري فرنسي فيما يخص تطوير خط ابوقير بالإسكندرية، خاصة مع قيام مكاتب الاستشارات الفرنسية  بالاستشارات الخاصة بمشروعات المترو، موضحا أن الوزارة تعمل ايضا على التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية فى مشروع ترام الرمل بالتنسيق مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى.

 

وأكدت وزارة النقل، أن هناك  تعاونا  بين الجانبين في مجال السكك الحديدية، حيث يتم التعاون مع سكك حديد فرنسا في مجال السلامة بخط الجيزة /بني سويف وخط المناشي للسكك الحديدية، كما تقوم شركة الستوم  بتطوير كهربة إشارات خط بني سويف/ اسيوط وتنفذ شركة تاليس كهربة اشارات خطي القاهرة/ الاسكندرية ؛واسيوط /سوهاج /نجع حمادى، مشيرا إلى أن هذه المشروعات  تسير وفقا للجداول الزمنية  

 وأن وزارة النقل حريصة على حصول الشركات الفرنسية العاملة فى المشروعات فى مصر على مستحقاتهم الكاملة فى مواعيدها المتفق عليها. 

 

وأضافت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، أن الوزارة تنسق مع وزارة النقل فى جذب الاستثمارات فى هذا القطاع، وتوفير المنح اللازمة لمشروعات النقل، فى ظل ما يمثله هذا القطاع من أهمية فى تحسين حياة المواطنين.

 

من جانبه، أوضح السفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة، أن فرنسا تريد مساعدة مصر فى انجاح مشروعاتها فى مجال النقل، مشيرا إلى أن الحكومة الفرنسية تتمنى نجاح هذه المشروعات

 

وذكر أن رئيس شركة فينسى الفرنسية سيزور مصر قريبا لدفع التعاون مع وزارة النقل، موضحا أن الوكالة الفرنسية للتنمية على استعداد لتخصيص 100 مليون يورو لتمويل مشروع تطوير ترام الرمل فى الإسكندرية، وأشاد بحرص وزارة النقل على دفع المستحقات للشركات الفرنسية العاملة فى المشروعات فى مصر.