التقى جيفرى آدامز سفير بريطانيا لدى مصر، اليوم الأحد، بمسئولى وزارة الطيران المدني، بمقر الوزارة، وذلك على خلفية قرار تعليق الخطوط الجوية البريطانية رحلاتها إلى مطار القاهرة الدولى لمدة 7 أيام.

 

وأبدى مسئولو الطيران استياءهم لاتخاذ شركة الخطوط الجوية البريطانية قراراً انفرادياً يمس أمن المطارات المصرية بدون الرجوع إلى الجهات المصرية المختصة.

 

وتقدم السفير البريطانى بالاعتذار إلى وزارة الطيران المدني عن عدم إبلاغ السلطات المصرية قبل صدور هذا القرار، مؤكداً على أن قرار تعليق الرحلات الجوية للشركة البريطانية لا يتعلق بالتدابير الأمنية للمطارات المصرية، وبخاصة على ضوء تطوير المنظومة الأمنية لجميع المطارات المصرية، وذلك بشهادة لجان المرور الدولية، ومن بينها لجنة المرور البريطانية.

 

وأكد الجانبان على استمرار الجهود المشتركة والعمل سوياً لحل هذه المشكلة فى أسرع وقت، معربا عن عمق العلاقات والروابط التي تجمع مصر وبريطانيا، واستمرار التعاون فيما بينهما، من أجل الحفاظ على أمن وسلامة الركاب كهدف استيراتيجى للدولة المصرية.