قال سفير مصر لدى ألمانيا الدكتور بدر عبد العاطى، حول ما تردد عن وقف شركة لوفتهانزا الألمانية لرحلاتها إلى مطار القاهرة، إنه تواصل فور علمه بهذا القرار مساء السبت، على مدار الساعة مع السلطات المعنية بوزارتى الخارجية والنقل الألمانيتين ومع شركة لوفتهانزا لمعرفة ملابسات هذا القرار، حيث أكد مسئولو الوزارتين أنه لم تصدر أية توصيات أو تحذيرات من جانبهما للشركة لوقف رحلاتها لمطار القاهرة لعدم وجود دواعى أو اعتبارات أمنية لدى الوزارتين تستدعى ذلك.

وأضاف عبد العاطى ردا على سؤال لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه فى ضوء تأكيد مسئولى الوزارتين إنه لم تصدر أى تعليمات للشركه بهذا الخصوص بتعليق الرحلات، قام بالتواصل مع المسؤلين بالإدارات المعنية بشركه لوفتهانزا بمقرها بمدينة فرانكفورت، حيث أكدوا أن هذا القرار هو قرار احترازى مؤقت لمدة يوم واحد، تم اتخاذه فى ضوء قرار الشركه الجويه البريطانيه وانه جارى مراجعته.

ونقل السفير المصرى لمسئولى الشركة عدم وجود أى دواع أمنية تستدعى تعليق الرحلات. وأضاف عبد العاطى أن مسئولى الشركة عادوا وأوضحوا انهم قرروا استئناف الرحلات إلى مطار القاهرة اعتبارا من صباح اليوم الأحد،  فى ضوء اقتناعهم بعدم وجود أية تهديدات تستهدف رحلات الشركة او طواقمها. وتم الاتفاق على مزيد من التنسيق مع السفارة فى برلين مستقبلا.

وتجدر الإشارة إلى استئناف رحلتى شركة لوفتهانزا بالطيران من مطار القاهرة إلى مطار فرانكفورت ومن مطار فرانكفورت الى مطار القاهرة صباح اليوم طبقا للجدول المقرر.