شهدت قرية هاسيندا باى السياحية، بالساحل الشمالى، اعتداء سائق بالضرب المبرح على نجل الكابتن إسلام الشاطر، البالغ من العمر 10 سنوات، ما تسبب فى إحداث عدة إصابات بالغة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضر بالواقعة.

تفاصيل الواقعة بدأت مع ملاحظة رواد قرية هاسيندا باى اعتداء أحد الأشخاص على طفل داخل القرية، الأمر الذى تطور إلى اعتداء عنيف بالضرب المبرح على الطفل، وتسبب فى إصابته، وبدأ رواد القرية فى التجمع لإنقاذ الطفل من بين يديه.

رواد القرية اكتشفوا أن سائق وراء الاعتداء بالضرب على الطفل "سليم" والذى يبلغ من العمر 10 سنوات، وتبين أنه نجل الكابتن إسلام الشاطر، وعلى الفور تم إخطار قسم الشرطة، وتحرير محضر بالواقعة، كما تم تفريغ كاميرات القرية للوقوف على تفاصيل وأسباب الواقعة، وإخطار النيابة التى تولت التحقيق.