يعقد المؤتمر الوطنى السابع للشباب نهاية شهر يوليو الجارى تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى العاصمة الإدارية الجديدة للتأكيد على حرص الرئيس على مواصلة الحوار مع الشباب المصرى من مختلف القطاعات.

 

ويعقد المؤتمر على مدار يومين لتبادل الآراء حول أهم القضايا التى تهم قطاع الشباب والدولة المصرية.

 

ويشارك فى المؤتمر عددا كبيرا من الشباب يمثلون كافة شرائح وقطاعات الشباب المصرى من شباب الجامعات والرياضيين والمثقفين والإعلاميين وشباب الأحزاب ومن قام بالتسجيل من خلال الموقع الإلكتروني.

 

ويعد المؤتمر بمثابة ملتقى يتيح الفرصة للشباب المصرى الواعد للحوار المباشر مع الدولة المصرية ومؤسساتها المختلفة لرسم مستقبل أفضل من خلال رؤية وطنية وتخطيط علمى وحوار بناء.

 

كما يعقد على هامش المؤتمر لأول مرة مؤتمر المانحين الخاص بمبادرة حياة كريمة للتأكيد على حرص الدولة المصرية على القضاء على الفقر وتوفير حياة كريمة للمصريين فى القرى الأكثر فقرا بالتعاون مع القطاعات الخاصة والمؤسسات المدنية وشركاء التنمية.

 

ويعتبر المؤتمر الوطنى للشباب فى نسخته السابعة جامعًا لشباب مصر من جميع المحافظات، ليبحثوا معًا أهم قضايا المجتمع المصرى، فى حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالعاصمة الإدارية الجديدة، يومى 30 – 31 يوليو 2019.