قال اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، أن تخرج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة، يمثل لحظات غالية للطلاب، بعد أن اجتهدوا وصابروا طول فترة حياتهم، والآن هم  على أولى خطواتهم العملية، مشيرا إلى هذا الحفل يعكس منهاج وزارة الداخلية فى التسلح بأحدث الوسائل التكنولوجية، وإدراكها الواعى بأن التعليم والتدريب هو السبيل لمواجهة التحديات.  

وأضاف اللواء محمود توفيق، خلال كلمته فى حفل تخريج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الوزارة تعمل وفق منظومة التدريب التخصصى الوظيفى، وفقا لمعايير موضوعية ومحددة تتفق مع المواصفات القياسية التى تتناسب مع عظم ومتطلبات الرسالة الأمنية.

وتابع:  كان عطاء الشرطة متصلا بمسيرة العمل الوطنى، وإذا كان المستقبل يفرض علينا العمل الجاد لا مجال لتبديد الجهد والطاقة، لذلك يجب الاستفادة من الدعم الذى تقدمه الدولة لهيئة الشرطة فى شتى مجالات العمل الأمنى.

وأوضح اللواء محمود توفيق، أن الوزارة تعمل وفق أحدث آليات وتقنيات العصر لتحديث منظومة العمل الأمنى، وتطوير المنشآت الشرطية، وذلك لتحقيق المزيد من التلاحم من المواطنين، من خلال تيسير الخدمات المقدمة للمواطنين، وتحقيق التواجد الشرطى الفعال فى الشارع المصرى.