قال مساعد وزير الخارجية الصينى تشين شياو دونغ إن مصر تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى وخلال سنوات قليلة حققت تنمية اقتصادية واجتماعية كبيرة، وإن الصين تدعم وتأمل مواصلة مصر لمسار التنمية الخاص بها.

وأضاف دونغ -فى كلمة ألقاها أثناء احتفال السفارة المصرية فى الصين اليوم الخميس باليوم الوطنى السابع والستين (ثورة 23 يوليو 1952) بحضور سفير مصر ببكين أسامة المجدوب- إنه بالإنابة عن جمهورية الصين الشعبية يهنئ مصر باليوم الوطنى السابع والستين، مؤكدا أن الصين ومصر ترتبطان بشركة استراتيجية شاملة، وأن مصر هى أول دولة عربية وإفريقية تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين، وأن العلاقات الثنائية قوية ومتينة وصمدت أمام اختبارات الزمن، وقائمة على الثقة المتبادلة والاحترام والمساواة.


وأشار دونغ إلى أن الرئيس السيسى قام بعدة زيارات إلى الصين خلال السنوات القليلة الماضية كان آخرها فى نهاية أبريل الماضى للحضور والمشاركة فى المنتدى الدولى الثانى للحزام والطريق فى بكين حيث التقى بالرئيس الصينى "شى جين بينج"، كما التقيا مرة أخرى خلال قمة مجموعة العشرين فى أوساكا باليابان.


ولفت إلى أن الصين ومصر تعملان على تنفيذ التوافقات والتفاهمات التى توصل إليها زعيما الدولتين بما يخدم الجانبين والدول العربية والأفريقية..معربا عن أمله أن تنعم مصر دائما بالازدهار والتنمية والسعادة.