استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، بقصر الاتحادية الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح، وذلك في أول زيارة خارجية له.

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس بن صالح توجه بالتهنئة إلى الرئيس السيسى على النجاح المبهر في استضافة وتنظيم بطولة الأمم الأفريقية، معرباً عن شكره وامتنانه العميق لروح الأخوة الطيبة وكرم الضيافة والترحاب الذي حظي به المشجعون الجزائريون منذ وصولهم إلى مصر لمؤازرة منتخبهم الوطني، فضلاً عن التسهيلات المقدمة من قبل السلطات المصرية لتيسير كافة الإجراءات اللازمة لدخول المشجعين الجزائريين إلى مصر لحضور مباريات البطولة، خاصةً المباراة النهائية.

 

من جانبه، أشاد  الرئيس بأداء الفريق الجزائري على مدار البطولة، فضلاً عن الروح الرياضية والحس الوطني الذي اتسم به، معرباً عن خالص الأمنيات بالتوفيق للمنتخب الوطني الجزائري في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية. 

 

وثمن الرئيس المستويات المتميزة التي وصلت إليها العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، مشيراً إلى حرص مصر على الدفع قدماً بأطر التعاون الثنائي على شتى الأصعدة. 

 

واستعرض الرئيس بن صالح تطورات الأوضاع الداخلية في الجزائر، مشيراً إلى أن الأمور تسير في طريقها الصحيح وفقاً للمسلك الدستوري.

 

وأكد الرئيس السيسى علي الثقة الكاملة في قدرة مؤسسات الدولة الجزائرية والشعب الجزائري الشقيق على التعامل مع التحديات الراهنة، وبدون التدخل في شئونه الداخلية من قبل أي أطراف خارجية، متمنياً كل الأمن والاستقرار والازدهار للجزائر الشقيقة.

 

السيسى يستقبل عبد القادر بن صالح (1)
 

السيسى يستقبل عبد القادر بن صالح (2)
 
السيسى يستقبل عبد القادر بن صالح