بعد توقيع المجلس العسكرى فى السودان وتحالف لجماعات معارضة بالأحرف الأولى على اتفاق سياسى اليوم الأربعاء، فى إطار اتفاق لتقاسم السلطة يهدف لانتقال البلد الأفريقى إلى الديمقراطية، يستعرض "اليوم السابع" بعض بنود الاتفاق كالتالى:

 

ـ الاتفاق السياسي يشمل مجلس سيادة مكون من 11 عضوا.

ـ المجلس السيادي من 5 عسكريين و5 من قوى التغيير ومدنى.

ـ إتمام عملية السلام فيما لا يتجاوز 6 أشهر.

ـ إيقاف التدهور الاقتصادى والعمل على تحقيق التنمية المستدامة.

ـ رجاء النقاش حول المجلس التشريعى حتى تشكيل المجلس السيادى.

ـ معالجة الأزمة الاقتصادية وإجراء إصلاحات قانونية.

ـ إنشاء آليات للتحضير لوضع دستور دائم للبلاد.

ـ وضع برامج لإصلاح أجهزة الدولة.

ـ إصلاح الأجهزة العسكرية تتولاها المؤسسة العسكرية وفق القانون.

ـ وضع سياسة متوازنة تؤدى لتحسين علاقات السودان الخارجية.

ـ دعوة المجتمع الدولى لمساندة السلطات الانتقالية.

ـ المطالبة برفع اسم السودان من قائمة رعاة الإرهاب.

ـ لا يجوز لمن شغل منصبا في المرحلة الانتقالية الترشح للانتخابات.

ـ رئاسة عسكرية للمجلس السيادي تليها رئاسة مدنية.

ـ الرئاسة العسكرية للمجلس السيادي 21 شهرا والمدنية 18 شهرا.

ـ مجلس الوزراء من 20 عضوا ترشحهم قوى الحرية والتغيير.

ـ العسكريون في مجلس السيادة يختارون وزيري الداخلية والدفاع.

ـ تشكيل المجلس التشريعي خلال 3 أشهر من تشكيل المجلس السيادي.