وصف محمد حمدان "حميدتى" نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي فى السودان، التوقيع على الاتفاق السياسى مع قوى الحرية والتغيير، بأنها لحظة تاريخية في مسار السودان، ويفتح عهدا جديدا بالشراكة.

 

 

وأضاف نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، فى كلمة عقب التوقيع على الاتفاق، أن الاتفاق ثمرة مجهود شاق ومتواصل، مقدما التحية لكل من ساهم في الوصول للاتفاق من دول إفريقية وعربية ودولية.

 

كان المجلس العسكرى فى السودان وتحالف لجماعات معارضة، وقعوا بالأحرف الأولى على اتفاق سياسى اليوم الأربعاء، فى إطار اتفاق لتقاسم السلطة يهدف لانتقال البلد الأفريقى إلى الديمقراطية.

وجرى التوقيع فى الخرطوم فى حضور وسيطين أفريقيين بعد ليلة من محادثات ماراثونية للانتهاء من بعض تفاصيل الاتفاق الذى تم التوصل إليه فى وقت سابق من هذا الشهر.

ولا يزال الجانبان يعملان على إعلان دستورى من المتوقع أن يتم توقيعه يوم الجمعة.