أصدر البنك الدولى، تقريرا حديثا عن الاقتصاد المصرى، تحت عنوان "من التعويم إلى الازدهار: نقل صادرات مصر إلى مستويات جديدة"، يبحث هذا التقرير فى جانب مهم من القدرة التنافسية للاقتصاد: أداء الصادرات والاندماج فى الأسواق العالمية.

 

يتطرق التقرير، إلى أى مدى تدعم بنية الإنتاج المحلى النمو الموجه نحو التصدير وما هى الحواجز التجارية وغير التجارية الرئيسية التى تمنع البلاد من إطلاق العنان لإمكانيات صادراتها.

 

وقال التقرير، إنه على الجانب القطاعى، نمت معظم القطاعات بوتيرة معقولة فى السنة المالية 2018، بجانب انخفاض معدلات البطالة، مضيفا أن الإصلاحات المالية تؤتى ثمارها، ولكن لا تزال هناك تحديات أهمها معالجة مصر الاختلالات المالية القديمة العهد، لافتا إلى أن الإصلاحات المالية المهمة أدت إلى انخفاض تدريجى فى العجز المالي.

 

وأكد البنك الدولى، أن إصلاحات الإنفاق العام تعتبر ركيزة أساسية لخطة التوحيد المالى وهى ضرورية لمعالجة مستوى الإنفاق وهيكله حيث ركزت إصلاحات النفقات فى الغالب على تقليل بنود الإنفاق غير الفعالة وغير المستدامة.

 

وقال البنك الدولى، إن هناك تحسن فى ميزان المدفوعات (BOP) بشكل ملحوظ، وساعد ذلك على تضييق العجز فى الحساب الجارى، كما تقلص العجز التجارى، مدعومًا بزيادة عائدات الصادرات فى حين ظلت مدفوعات الاستيراد مقيدة.