تلقت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، تقريرا من الدكتور على حزين رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة بالوزارة، يتضمن أول إنتاج أسماك من مزرعة وادى حوضين بمنطقة شلاتين بمحافظة البحر الأحمر، من خلال المزرعة التابعة للجهاز.

وأكد التقرير، أن ذلك هو أول تجمع زراعى صناعى وإنتاج حيوانى جنوب محافظة البحر الأحمر، وسوف يستمر الإنتاج بمزرعة الثروة السمكية، والتى تقام على مساحة فدان وربع، تتكون من4 أحواض دائرية و2 مستطيلة.

 وقال الدكتور على حزين رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة، أن المزرعة تستغل المياه الناتجة من محطة التحلية لينمو عليها أنواع الأسماك المختلفة هى ( البلطى الأحمر ، القاروص ، والبورى )، حيث تم إطلاق الزريعة فى شهر أكتوبر الماضى، ليتم دورته 10 أشهر وإنتاج اول موسم له بأول مزرعة سمكية بالمحافظة .

 وأضاف رئيس جهاز التنمية، أن إنتاج المزرعة يصل ما بين 20:15 طن فى الدورة الواحدة، وسيتم طرح الإنتاج بأسعار مخفضة للمواطنين عن طريق السيارات المبردة بأسواق الشلاتين والغردقة والقاهرة، موضحا: أن إنتاج الدورة الثالثة للدواجن التسمين والحمام، وعدد كبير من المحاصيل عالية الجودة، بالإضافة إلى الصناعات القائمة على تجفيف النباتات الطبية والعطرية ومنتجات البان ولحوم الإبل، وكذلك توفير المراعى للإبل والماعز طوال العام.

وتابع  "حزين"، أن الهدف هو إقامة مجتمعات بدوية حديثة مستقرة، وخلق فرص عمل فى النشاط الزراعى للبدو فى هذه المناطق، من خلال زيادة المساحة الزراعية، والاستفادة من وحدة المساحة والمياه، وإقامة مجتمع متكامل بوادى حوضين بالشلاتين به العديد من الأنشطة، بحيث تكون مخرجات النشاط هى مدخلات للنشاط التالية .

وأكد  على حزين، أن الفكرة الرئيسية ترتكز على عمل نموذج متكامل للتنمية المستدامة، باستخدام كافة الموارد الطبيعية المتاحة، وإعادة استخدام المياه بكافة صورها، سواء مياه مالحة مباشرة من الأبار، ومياه محلاة، أو مياه شديدة الملوحة ناتج محطات التحلية، وكذلك المياه الناتجة من إحلال المياه من المزرعة السمكية، باستخدام تقنيات حديثة فى عمليات الرى تساهم فى الحفاظ على مياه الرى وتقليل استخدام المياه.