كشفت منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة عن آليات توفير الأطباء للعمل ضمن منظومة التأمين الصحى ببورسعيد، مؤكدة أن النظام مبنى على التعاقد مع مقدمى الخدمة سواء أطباء أو تعمريض أو صيادلة .

 

وأوضحت منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة أن وزارة الصحة والسكان لجأت لتوفير عدد كبير من الأطباء عبر التعاقد، وتوقيع بروتوكولات التعاون مع كليات الطب بالجامعات  والأطباء العاملون بالجهاز الإدارى للدولة، تتم إعارتهم من الجهة العاملين بها بموافقتها، أما العاملون فى القطاع الخاص، سواء الطبيب على المعاش أو يعمل فى جهة حرة، فيتم التعاقد معه وإدراجه بالمنظومة عن طريق التعاقدات.

 

يشار إلى أن مميزات التأمين الصحى الشامل تتضمن حرية المؤمن عليه فى اختيار مقدمى الخدمة، وتتحمل الدولة تكاليف الخدمات الوقائية وتنظيم الأسرة والطوارئ، كما تقدم خدمة طبية ذات جودة عالية لجميع فئات المجتمع دون تمييز، كما يعد نظاما تكافليا اجتماعيا بمشاركة جميع أفراد المجتمع وتتكفل الدولة بغير القادرين، كما يساهم فى تقليل الإنفاق الشخصى على الخدمات الصحية وتسعير الخدمات الطبية بطريقة عادلة.

جدير بالذكر، أن منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة، هدفها تحقيق تغطية صحية شاملة لكل المصريين، وتؤمن علاجك وعلاج أسرتك من عمليات ورعاية وأدوية، بالإضافة إلى تحسين الخدمات الطبية المقدمة مع ضمان التوزيع العادل والمساواة بين المواطنين، كما تهدف إلى التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين، وتضمن الكفاءة والاستمرارية فى المنظومة الجديدة.