اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، صباح اليوم، مع رئيس مجلس الوزراء، ووزير المالية

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول عرض مؤشرات الأداء المالى للسنة المالية المنتهية 2018/2019، ومستهدفات الموازنة الجديدة للعام المالى 2019/2020.

 

واظهرت المؤشرات المالية المبدئية لموازنة العام المالى المنتهى 2018/2019 تحسنًا كبيرًا على أكثر من صعيد حيث ارتفع معدل نمو الناتج المحلى الإجمالى ليبلغ 5.6%، ومن المتوقع أن ينخفض عجز الموازنة ليحقق النسبة المستهدفة بقيمة 8.4% من الناتج المحلى الإجمالى، كما يُتوقع استمرار الاتجاه التنازلى للدين العام ليصل إلى 90% من الناتج المحلى مقارنة بمستهدف 93%، وأيضًا تحقيق المستهدف من الفائض الأولى بنسبة 2% من الناتج المحلى الإجمالي.