سلسلة من التحريض على الدم والقتل والعنف، مارسه الإخوانى الهارب محمد ناصر، عبر برنامجه الذى يذاع على إحدى القنوات الإخوانية فى تركيا، والذى يعبر عن المنهج الذى تسير عليه الجماعة الإخوانية فى نشر العنف والإرهاب فى البلاد.

المتابع للإخوانى الهارب محمد ناصر، يجد له العديد من المقاطع المحرضة لشباب الجماعة الإرهابية على تفجير أنفسهم واستهداف رجال الأمن، والدفاع عن التنظيمات المسلحة والإرهابية، وسبق وأن ذكرها على الهواء محرضا على استهداف وقتل الضباط وأفراد الأمن .

مسلسل التحريض الذى انتهجه محمد ناصر، الإخوانى الهارب، هو أمر اعتاد عليه جماعات الإرهاب والدواعش، فى استهداف الأبرياء والمواطنين، فالمتابع لمواقفه يرى أنه مستمر فى تحريضه من أجل الحفاظ على الأموال والدعم الذى يلتقاه، وفى مقطع آخر حرض فيه الإرهابى محمد ناصر على أن يفجر نفسه المواطن، بدلا من أن ينتحر .