بمناسبة انطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية، واصل مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، حملته التوعوية على السوشيال ميديا، تحت شعار "أخلاقك عنوانك"، وجه من خلالها رسائل توعوية للاعبى ومشجعى كرة القدم ،ومنها :   

 

1.إن ظاهرة التعصب الجماهيرى، وتبادل الألفاظ النابية، والعنف والتخريب لا تَـمُتُّ إلى صحيح الدين بِصِلَةٍ، بل يجب أن يظهر في تشجيعنا أخلاقُنا ووعيُنا وثقافتنا الرياضية والأخلاقية. 

 

2.الأخلاق مقوم أساسي من أهم مقومات أي عمل ناجح في أي مجال، وهي مكون رئيس من مكونات الشخصية الإنسانية، فلا تكتمل إنسانية إنسان ولا يتم دينه إلا بالالتزام بالأخلاق الحميدة.

 

3.ينبغي على اللاعب أن يحافظ على سلوكياته داخل الملعب وخارجه؛ فإنه محط أنظار المشجعين، والانحراف السلوكي له داخل الملعب أو خارجه ينعكس سلبًا على مشجعيه  ويؤثر فيهم.