الإعلامى معتز مطر، وجهان لعملة واحدة، مرة معارض لجماعة الإخوان الإرهاربية، ومرة أخرى مؤيدة لجماعة الإخوان عبر فضائياتها المذاعة من تركيا، مؤخرا انتشر فيديو، يوضح التناقض فى مواقفه وخاصة مع الكوارث التى تقع فى مصر.

الفيديو يرصد  حالة التناقض الشديدة للإعلامى الإخوانى الهارب معتز مطر، مقدم أحد البرامج بقناة الشرق الإخوانية، وذلك خلال تصريحاته فى عهد محمد مرسى ، وتصريحاته بعد عزل مرسى.

الفيديو أظهر معتز مطر على قناة "مصر 25" فى عهد الإخوان، وهو يعلق على سقوط عشرات الضحايا باصطدام أتوبيس أطفال فى قطار بمحافظة أسيوط فى علام 2012، حيث قال فى تلك الفترة "هناك ضرورة على أن نتوافق على مصلحة البلاد وأن هناك أصوات تسعى لإشعال الفوضى من خلال التهويل فى الحادث الذى راح ضحيته 50 شخصا أغلبهم أطفال".

بينما خلال تعليقه على وفاة 22 مواطنا فى حادث قطار محطة مصر الأخير ، حرض معتز مطر على قناة الشرق الإخوانية، على الدولة المصرية وحاول استخدام هذا الحادث فى نشر الشائعات وتحريض أنصار الإخوان على التصعيد ضد الدولة، واعتبار ما حدث كارثة، وهو ما يتناقض مع تصريحات معتز مطر حول حادثة مشابهة فى عهد مرسى.