التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى ، اليوم الخميس ،  مع  كالين بوبيسكو تيريتشانو رئيس مجلس الشيوخ الروماني، وذلك بمقر البرلمان فى بوخارست.

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن رئيس مجلس الشيوخ الروماني رحب بالرئيس السيسى، منوهاً إلى عمق الروابط التى تجمع الشعبين المصرى والرومانى، ومشيداً بما شهدته العلاقات الثنائية من طفرة خلال الفترة الأخيرة من خلال الزيارات عالية المستوى المتبادلة، معربا عن تطلعه لبحث سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين.

 

وأوضح رئيس مجلس الشيوخ الرومانى ، حرص بلاده على دعم مصر فى جهودها لتحقيق التنمية الشاملة، مشيداً في هذا الصدد بالإنجاز الكبير الذي تحقق في مصر على مستوى تطوير البنية الأساسية في مدة زمنية قياسية، ومعرباً عن تطلع بلاده للاستفادة من التجربة المصرية الملهمة في هذا الصدد.

 

وأضاف "راضى"، أن الرئيس السيسى ، أعرب عن التقدير لمتانة وقوة علاقات الصداقة بين مصر ورومانيا الممتدة على مدار أكثر من مائة عاماً، والتي ظلت راسخة وثابتة رغم ما مرت به البلدان من متغيرات سياسية واقتصادية، خاصة وأنها قائمة على أساس من الإحترام والتقدير المتبادل والانفتاح على التعاون في مختلف المجالات.

 

وأكد الرئيس  ،الاهتمام الذى توليه مصر بتعزيز التعاون البرلماني بين البلدين للمساهمة في تعظيم التواصل وإثراء البعد الشعبي فى العلاقات التاريخية الممتدة بين مصر ورومانيا، مشيداً في هذا الصدد بحرص البرلمان الروماني على المداومة على إنشاء جمعية للصداقة المصرية الرومانية عند تجديد ولايته الدستورية.

 

وأوضح "راضى" أن اللقاء تناول استعراض آخر التطورات على صعيد جهود تحقيق التنمية الشاملة فى مصر، فضلاً عن مستجدات الأوضاع فى منطقة الشرق الأوسط، وكذا الرؤية المصرية الشاملة بشأن مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، والتي تستند إلى تحقيق التنمية بالتوازي مع المواجهة الأمنية والفكرية، حيث أشار الرئيس إلى الجهود التي تبذلها مصر على مختلف الأصعدة للتعامل مع تلك الظاهرة التى باتت تهدد أمن واستقرار كافة دول العالم، فيما أعرب رئيس مجلس الشيوخ الروماني  ،عن دعم بلاده للجهود المصرية فى هذا الصدد، مؤكداً أهمية وقوف المجتمع الدولى صفاً واحداً للقضاء على الإرهاب.