أجرى مسؤولو وزارتى الاتصالات والشباب والرياضة، جولة تفقدية داخل استاد القاهرة الدولى، وذلك للوقوف على آخر الاستعدادات والأعمال التنفيذية الخاصة بخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التى تم الانتهاء منها قبيل انطلاق فعاليات بطولة كأس الأمم الإفريقية (مصر 2019) التى تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجاري وحتى 19 يوليو المقبل.

 

شارك في الجولة المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، وعدد من القيادات التنفيذية بوزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والشباب والرياضة، والشركة المصرية للاتصالات.

 

 

وخلال الجولة تابع المسئولون استعراض التجارب النهائية لكافة التجهيزات التقنية اللازمة لانطلاق البطولة والتى قامت بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشملت، توفير أطقم الدعم الفني واللوجيستي المطلوبة للإشراف على تشغيل الخدمات التقنية التي تم تحديدها من قبل الاتحاد الإفريقي في اتفاقية الاستضافة، والتأكيد على استخدام أحدث التكنولوجيات العالمية في هذا المجال لضمان خروج البطولة بالصورة المشرفة التي تليق بمكانة مصر ودورها الريادي.

 

 

كما تضمنت التجهيزات، بحسب بيان صحفى اليوم الخميس، توفير كافة الاحتياجات التكنولوجية المطلوبة داخل الاستادات التي من المقرر لها استضافة البطولة الإفريقية وهي: (استاد القاهرة، والدفاع الجوي، والسلام، والإسكندرية، والإسماعيلية، والسويس)، وكذلك التجهيزات التكنولوجية اللازمة لمقرات الاتحاد الأفريقي، واللجنة المنظمة، ولجنة الحكام الرئيسية، بالإضافة إلى المراكز الإعلامية التي تم تدشينها لتسهيل مهام السادة الإعلاميين، وتيسير إتاحة الخدمات التكنولوجية بجودة عالية داخل المقرات التي ستقوم باستضافة بعثات الدول الأفريقية الشقيقة، وذلك من خلال الشركات مقدمة هذه الخدمات بقطاع الاتصالات المصري.

 

 

جدير بالذكر أن هذه البطولة قد تميزت في تنظيمها عن البطولات التي سبق استضافتها في مصر من حيث استخدام الربط الشبكي لمواقع ومقرات العمل كافة من خلال كابلات ألياف ضوئية ذات سرعات عالية وتوصيلها بأكثر من مصدر اتصال لضمان الاعتمادية في التشغيل، وربطها بشبكة الاتصالات الدولية الإنترنت، حيث قامت الشركة المصرية للاتصالات بتنفيذ هذه الشبكة عالية التقنية لتحديث وتطوير البنية التحتية اللازمة لربط جميع استادات البطولة بالمركز الرئيسي للبث التلفزيوني بمبنى ماسبيرو بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للإعلام.

 

 

هذا وقد انتهت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع الشركات مقدمة تكنولوجيات الشبكات اللاسلكية (Wi-Fi) من توفير طاقات استيعابية للاتصال بشبكة الإنترنت الدولية لتصل حتى 10 جيجا بايتس خلال فعاليات حفلتي الافتتاح والختام داخل استاد القاهرة، وذلك في كل من (المقصورة الرئيسية، ومدرجات كبار الزوار، وغرف اللاعبين، والحكام، واللجان المختلفة)، كما تم توفير شبكة اتصالات ومعلومات سلكية ولاسلكية (Wi-Fi) بمدرج الإعلاميين، والمركز الإعلامي، وقاعة المؤتمر الصحفي، واستراحة الإعلاميين، ومراكز إصدار البطاقات الرئيسية والفرعية.

 

 

من جانبه قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بزيادة القدرات الاستيعابية لخدمات الاتصالات المحمولة لكافة الشبكات داخل الاستادات والمحيط الخارجي لها، وتوفير الخطوط الارضية للاتصال المحلى والدولي للمركز الإعلامي الرئيسي واللجان المنظمة في جميع الاستادات وما يتبعها من مراكز إعلامية فرعية.

 

 

كما قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتوريد وتركيب كافة احتياجات الاتحاد الإفريقي واللجنة التنفيذية من الحواسب وملحقاتها في جميع مقرات تواجد أعضائها بما تشمله من أجهزة حاسبات مكتبية ومحمولة وما يستلزمها من طابعات وماكينات تصوير مختلفة السعات، وأجهزة اتصالات سلكية ولاسلكية، وأجهزة موزعات شبكات ووحدات إنترنت لاسلكية، وشاشات وأجهزة عرض معلومات، وغيرها من الأجهزة في إطار الاحتياجات اللوجستية المطلوبة.

 

 

جدير بالذكر أن بطولة الأمم الافريقية لهذا العام سوف تشهد استعراضاً عملياً لأحدث تكنولوجيا الاتصالات في العالم وتطبيقاتها في المجال الرياضي داخل بعض الاستادات، حيث سيتم تقديم خدمات الذكاء الاصطناعي (AI) وتكنولوجيا الواقع الافتراضي (VR)، وذلك بالتعاون مع كبرى شركات الاتصالات العالمية وبالتنسيق مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.