وجه عبد الله جول الرئيس التركى السابق، انتقادات حادة لإدارة رجب طيب أردوغان، مؤكدًا أن جماعات الإسلام السياسى أدت إلى تراجع وتأخر كل الدول والمجتمعات التى صعدت فيها من النواحى الاقتصادية والسياسية والاجتماعية مشيرًا إلى أن هذه القوى هى التى تدير الحكم فى تركيا منذ 2002، وتحديدًا منذ صعود حزب العدالة والتنمية إلى سدة الحكم.
 

ونقلت صحيفة زمان التابعة للمعارضة التركية اليوم قول عبد الله جول، إن الأنظمة القائمة على السلطات المطلقة لن تتمكن من الاستمرار فى حين أن مبادئ الفصل بين السلطات والشفافية والمحاسبة تمثل أهم قواعد الديمقراطية إلا أن كثير من بلدان الشرق الأوسط بعيدة عنها، ويصف الأوضاع فى المنطقة بأنها ارتكبت الأخطاء نفسها، وأن الشرق الأوسط تحول إلى خرابة، فى إشارة منه إلى الأوضاع داخل تركيا.
 

تابع جول: "كل من الإمارات ومصر وأمريكا وإسرائيل تقف بجانب السعودية فى صراعها مع إيران، أما تركيا فيراد أن تستدرج إلى فوضى جديدة من خلال الصراع فى إيران، بعد أن تدهورت الأوضاع فى العراق وسورى".