واصلت أجهزة الأمن تنفيذ الخطط الأمنية الشاملة التى تستهدف تأمين كافة فعاليات البطولة من خلال تعيين الارتكازات الأمنية أمام أماكن الإقامة المختلفة وكذا الاستادات والشوارع المؤدية إليها، للقيام بعمليات التأمين والتمشيط المتواصل بمحيطها، وتعيين الخدمات المرورية التى تعمل على تسيير حركة المرور ومساعدة الضيوف والمشجعين للوصول إلى الملاعب بسهولة ويسر، فضلًا عن تكثيف الدوريات والأقوال الأمنية بالشوارع والميادين الرئيسية لبسط الأمن والنظام بالإضافة إلى الارتكازات والخدمات الأمنية بمحيط المنشآت الهامة والحيوية بخاصة الأثرية، فى ضوء الإقبال المتوقع على زيارة المعالم الأثرية من قبل الضيوف.

 

وفى إطار مواصلة تطوير مستوى الأداء الأمنى فى مجال المرور، فقد تم دعم رجال المرور بالآليات الحديثة التى تمكنهم من سرعة الانتقال والعمل على تحقيق السيولة المرورية بكافة الشوارع والميادين.

 

ويوالى مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بكافة المحافظات المرور الدائم على الخدمات الأمنية وعقد لقاءات مع القوات، والتأكيد على الالتزام باليقظة التامة، وأداء الواجبات والمهام الموكلة إليهم بمنتهى الدقة.

 

وأكدت وزارة الداخلية على مواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن ينعم فيه المواطنين والضيوف بأجواء البطولة، وتهيب بالجميع الالتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان للعمل على إظهار مصر بالصورة الحضارية المشرفة.

 

جاء ذلك استمرارًا لتنفيذ توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بشأن استنفار كافة الجهود الأمنية لتأمين فعاليات بطولة كأس الأمم الأفريقية لضمان توفير المناخ الآمن للمواطنين والمنتخبات المشاركة والجماهير.