وصل الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لعقد مباحثات مع المجلس العسكرى الانتقالى، وقوى الحرية والتغيير.

 

جاء ذلك وفق ما أفادت به شبكة "سكاى نيوز" فى خبر عاجل، عبر شريطها الإخبارى.

 

وكان السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، قال إنه وفي إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه أحمد أبو الغيط، بمتابعة تطورات الأوضاع في جمهورية السودان واتساقاً مع حرص الجامعة العربية على تحقق كامل الأمن والاستقرار في مختلف الدول الأعضاء في الجامعة، فمن المقرر أن يقوم الأمين العام بزيارة هامة إلى السودان.

 

 

وأوضح المتحدث الرسمي أنه من المنتظر أن يلتقي أبو الغيط خلال الزيارة بكل من الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي، وكذا مع عدد من قيادات اعلان قوى الحرية والتغيير وممثلي القوى والحركات السياسية.

 

وأشار عفيفي إلى أن الأمين العام سيحرص على أن يؤكد خلال الزيارة محورية التزام الأطراف السودانية بالمسار السلمي لتحقيق الانتقال السياسي الديمقراطي في السودان والذي يتطلع إليه أبناء الشعب السوداني في إطار سياق وطني خالص، وتجنب كل ما من شأنه أن يؤدي إلى تأزيم أو تأجيج الموقف وتصعيده، مع تأكيد التزام الجامعة العربية بدورها بمساندة السودان بما يدعم أمنه واستقراره ووحدته الوطنية .