"جامعة الأقصر" ستصبح الجامعة الحكومية رقم 27 بمصر بغضون أشهر قليلة، وذلك عقب الدعم الكبير الذى حصلت عليه محافظة الأقصر، بموافقة مجلس جامعة جنوب الوادى برئاسة الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة، على استقلال فرع الجامعة بالأقصر ليصبح جامعة الأقصر.

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (1)

وذلك فى حدث مميز فى تاريخ الأقصر وخطوة علمية كبيرة نحو المستقبل، كما ستساهم الجامعة فى استيعاب طلاب محافظة الأقصر وتخفيف العبء عليهم من مشقة السفر خارج المحافظة، كما ستساهم فى استيعاب الطلاب من مختلف المحافظات من الراغبين فى الدراسة فى الأقصر، بالإضافة إلى خلق تعاون مع الجامعات الأجنبية الراغبة فى إقامة علاقات تعاون مع محافظ الأقصر بما تمتلكه من سمعة كبيرة كمدينة سياحية عالمية.

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (2)

وفى هذا الصدد تقدم المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، بخالص التهنئة لأهالى المحافظة بمناسبة موافقة المجلس الأعلى للجامعات، على إنشاء جامعة الأقصر، وذلك بفصل فرع الأقصر عن الجامعة الأم جامعة جنوب الوادي، لتصبح جامعة الأقصر الجامعة الحكومية رقم 27، مؤكداً أن إعلان الأقصر جامعة مستقلة يعد حدثا هاما فى تاريخ المحافظة، حيث أن الأقصر تضم 5 كليات هى الألسن، والآثار، والسياحة والفنادق، والفنون الجميلة، والحاسبات ونظم المعلومات، كما تستعد المحافظة لافتتاح كلية طب جديدة وكلية للتمريض وكلية للهندسة، وعدد من الكليات الأخرى لخدمة طلاب الأقصر وباقى محافظات مصر.

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (3)

ويضيف محافظ الأقصر لـ"اليوم السابع"، أنه تم مؤخراً إتخاذ عدة خطوات لدعم مستقبل جامعة الأقصر حيث سلمت المحافظة مبنين بمدينة طيبة إلى جامعة جنوب الوادى لتخصيص أحدهما ليكون مبنى لكلية الطب والآخر مبنى لكلية التمريض، وذلك تمهيداً لنقل الأصول وتجهيز المبانى ودخولها الخدمة، وجاء تسليم المبانى بهدف تجهيزها ودخولها الخدمة سيعود بالنفع على أبناء المحافظة ويمنحهم فرصة الالتحاق بهاتين الكليتين، حيث أن مساحة المبنيين شاملة الخدمات والفراغات المحيطة تبلغ  8970.5 متر مربع، وكل مبنى عبارة عن طابق أرضى وأول وثانى علوى.

وأكد المستشار مصطفى ألهم، أنه يجرى تجهيز 3 كليات لدخول الخدمة العام الدراسى الجديد، وهى كليات "الطب والتمريض والهندسة"، ويجرى تشكيل لجنة لاستلام مبانى الكليات الجديدة ومعاينتها وكذلك المستشفى الجامعى الخاصة بكلية طب الأقصر، مشدداً على أنه تم خلال الفترة الماضية الحصول على موافقات بتخصيص نحو 300 فدان باراضى مدينة طيبة بالاقصر لحلم "جامعة الأقصر"، والتى سيتم وضع التصورات الخاصة بكيفية إنشاء كليات آخرى فى هذه المساحة، كما أنه يجرى السعى بجدية لإستكمال المنظومة التعليمية عبر زيادة عدد الكليات، عبر التنسيق مع المجلس الأعلى للجامعات وجامعة جنوب الوادي.

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (4)

أما الدكتور صالح عبد المعطى نائب رئيس جامعة جنوب الوادى لفرع الأقصر والمشرف على حلم جامعة الأقصر، أن دعم المجلس الأعلى للجامعات وجامعة جنوب الوادى لمستقبل "جامعة الأقصر" يفتح الطريق أمام أبناء الأقصر وجنوب الصعيد للإلتحاق بكليات داخل مدينة الآثار والسياحة العالمية، مؤكداً أن مجلس الوزراء وافق مؤخراً على إنشاء كلية الطب بالأقصر، حيث أن إنشاء كلية الطب بالأقصر سيكون له تأثيراً إيجابياً على المنظومة الطبية بالكامل فى المحافظة، مما يساهم فى تطوير القطاع الطبى ودعم المستشفيات بأساتذة وأطباء متميزين لتخفيف معاناة الكثير من المرضى، خاصة بعد تطوير مستشفى الأقصر العام لتكون مستشفى جامعى.

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (5)

وأكد الدكتور صالح عبد المعطى لـ"اليوم السابع"، أنه يجرى العمل بكل جدية خلال الفترة المقبلة فى خطط التوسع فى إنشاء الكليات الجديدة بمحافظة الأقصر لخدمة مشروع الجامعة بالمستقبل القريب، وبعد الموافقات على إنشاء كليات الطب والتمريض والهندسة، يتم حالياً الإعداد لتوفير كليات التربية والفنون التطبيقية والإقتصاد والعلوم السياسية وغيرها من الكليات والمعاهد لتصبح جامعة الأقصر صرح تعليمى عالمى بأرض جنوب الصعيد.

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (6)

وأوضح المشرف على حلم جامعة الأقصر، أن المحافظة حصلت على دعم ضخم من المجلس الأعلى للجامعات بقيادة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور محمد لطيف الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، لإستكمال طريقها لتشغيل وإفتتاح الكليات الجديدة، وكذلك جامعة جنوب الوادى ورئيسها الدكتور عباس منصور الذى يقف بجانب محافظة الأقصر بصورة كبيرة للقيام بتلك الخطوة الهامة، حيث تتم بالجامعة توسعات وأعمال وأفكار هندسية لتنفيذ مخطط الجامعة بصورة تليق بالأقصر، مؤكداً على أنه سيتم ضغط العمل خلال الفترة المقبلة، وتنسيق الجهود والمضى قدما فى زيادة عدد الكليات ودعمها وتجهيزها ومدها بالمعامل والأجهزة والمدرجات والأثاث وغيرها، إلى جانب توفير الكوادر البشرية والمالية اللازمة للتشغيل، بالاضافة إلى بحث التمويل اللازم للإنتهاء من تسليم المبانى وتوفير اعتمادات مالية، فضلاً عن بحث اقامة عدد من المؤتمرات الخاصة بالكليات فى الأقصر بما يساهم فى تنشيط سياحة المؤتمرات بالمحافظة.


 

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (10)
 

 

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (11)
 

 

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (12)
 

 

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (13)
 

 

الجامعة الحكومية رقم 27 تستعد للإنطلاق العام الدراسي الجديد (14)