اعترف نجل حارس العقار الذى قتل والديه داخل غرفة فى السلام، أنه قام بطعنهم بسكين حصل عليها من داخل المطبخ الخاص بهم، ووجه لهم عدة طعنات أودت بحياتهما، ثم قام بإشعال النيران بهما بعدما سكب عليهم البنزين و فتح إسطوانة غاز صغيرة حتى انفجرت فيهما.

وأضاف المتهم بقتل والديه، فى اعترافاته أمام رجال المباحث، أنه كان يجهز لقتلهما منذ فترة كبيرة بسبب تكرار المشادات و الشجار معهم لخلافاته ومشاكله الأسرية، مع والده لعدم البحث عن عمل و تعاطيه للمخدرات و تواجده مع أصدقائه باستمرار، وعدم مساعدتهما فى حياتهما المعيشية، لذلك قام بقتلهما و إشعال النيران فى جثثهما لينشب حريق فى الغرفة ليخدع الأمن بوفاتهما بسبب الحريق ولكنه لم يفلح بذلك .

و نجحت أجهزة الأمن بالقاهرة، فى كشف غموض مصرع حارس عقار و زوجته بسبب انفجار إسطوانة بوتجاز، وتبين أن نجل المجنى عليهما وراء ارتكاب الحادث، وإعترف أمام رجال المباحث بارتكاب الواقعة بسبب خلافات مع والدة نشبت منذ فترة .

كانت غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة، تلقت بلاغا من شرطة النجدة يفيد بنشوب حريق فى إحدى العقارات بالسلام، وانتقل رجال الحماية المدنية بالقاهرة، وتمكنوا من إخماد الحريق.

وتبين أن النيران شبت بعد انفجار أسطوانة بوتاجاز داخل غرفة حارس عقار وأسفرت عن مصرعه وزوجته، وتم نقل المتوفين للمستشفى ويقوم رجال المباحث بإجراء التحريات للوقوف على ملابسات الحادث.