قال اللواء أحمد المسمارى ، المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة الليبية، إن قوات الجيش الوطنى تواصل التقدم نحو طرابلس حيث تتركز العمليات في محور "اليرموك - صلاح الدين" ، مشيرا الى  أن الجيش الليبى لديه خطة محكمة يتبعها فى طرابلس، والتقدم ناجح لقواتنا من منطقة عين زارة وعدة جبهات أخرى .

وأضاف "المسمارى"، خلال مؤتمر صحفى له ببنى غازى، نحن نقاتل ميليشيات من تحالف تنظيم القاعدة وتنظيم الإخوان الإرهابي في طربلس  ، وقد بدأت هذه المليشات فى  الانهيار، لافتاً إلى أن القوات الجوية قصفت اليوم الأثنين عدة أهداف للميليشيات المسلحة في طرابلس، وتابع:"قواتنا لديها عقيدة واحدة وهي الحفاظ على الوطن ووقف التدخلات الخارجية بشأن ليبيا".

وشدد المسمارى، على أن الجماعات الإرهابية  ، تحاول الآن النهوض على جثث الشباب الليبى الذين يتبعون مجموعة من الإرهابيين المطلوبين دولياً ،  قائلا  "من دخل بيته فهو آمن ومن ترك سلاحه فهو آمن ورفع الراية  البيضاء فهو آمن ..ولعلا التذكير يفيد الشباب المغرر بهم".

وأكد المتحدث باسم الجيش الليبى الوطنى، أن القوات الوطنية ستعمل على حماية المدنيين ، في معركة طرابلس، ولن تتهاون مع المتطرفين الإرهابيين المدعومين من تركيا، من أجل فرض السيادة على كامل الأراضى الليبية.