لا يختلف اثنان على العمالة التى تمارسها الإخوان لصالح لتركيا، وتحالفها مع أنقرة ضد الدول العربية، وهو أعلنه القيادى الإخوانى الليبى محمود عبدالعزيز، فى فيديو له.

صحيفة "المشهد الليبية" نشرت  فيديو للقيادى الإخوانى الليبى ، الذى أعلن أنه يفتخر بعمالته لتركيا وكيف أن التنظيم يعمل لصالح تركيا ضد الجيش الوطنى الليبى الذى يخوض معركة ضد المليشات فى طرابلس، ليؤكد بما لا يدع مجالا للشك دعم أنقرة للإرهابيين فى ليبيا.

ووجه القيادى الإخوانى الليبى ، رسالة إلى قواعد إخوان ليبيا قائلا : إنه يجب أن ترفع رأسك عندما يوجهون لك هذا الوصف، ويجب أن نزيد تواصلنا مع تركيا، ونحصل منهم على مُدرعات وأسلحة لقتال الجيش في طرابلس، مطالبا قواعد الإخوان بأن ينشروا على  صفحاتهم على  "فيس بوك " علم تركيا.