عززت الأجهزة الأمنية من تواجدها في الشوارع والميادين العامة وبمحيط الحدائق والمتنزهات لتأمين احتفالات المصريين بشم النسيم.

وتم تكثيف التواجد الأمني بمحيط المجري النهري وبالقرب من الشواطئ الخاصة بالبحر المتوسط والبحر الأحمر، في ظل زحف المواطنين إليها للاحتفال بشم النسيم.

 

وكانت الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات كثفت الخدمات والحملات الأمنية على المراسى النيلية للتأكد من وجود التراخيص اللازمة للعائمات والمراكب، ومدى توافر وسائل الحماية والسلامة بها والتأكيد على التزام القائمين عليها بالحمولة المقررة.

 

كما شملت خطة تأمين احتفالات عيد الربيع تعيين خدمات أمنية بالمراسى النيلية لاتخاذ الإجراءات التأمينية لكافة  المتنزهين فى إطار الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة المواطنين، إلى جانب شن حملات مكثفة لمواجهة المراسى العشوائية والمخالفات التى تتسبب فى التلوث البصرى والسمعى وتؤثر بشكل سلبى على المظهر العام لنهر النيل بما يتيح للمواطنين التنزه بمنطقة كورنيش النيل دون أى مضايقات.

 

وأسفرت جهود الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات خلال الـ 24 ساعة الماضية عن ضبط 23 وحدة نهرية و7 مخالفات وحدات لقانون الملاحقة الداخلية فى مجال الملاحة الداخلية، وتم المرور على 22 لنش سياحي وتبين التزامها بقانون الملاحة البحرية.

 

وأثمرت الجهود الأمنية عن ضبط 49 قضية في مجال الثرورة السمكية، و29 قضية فى مجال حماية البيئة من التلوث والحد من ظاهرة الضوضاء، و5 قضايا في مجال حماية منافع الرى والصرف.

 

وتم فحص 45 حالة اشتباه، وتم متابعة تنفيذ 7 أحكام فى مجال عمل الإدارة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

جاء ذلك في إطار مواصلة تفعيل الخطط الأمنية الموضوعة لتأمين المواطنين خلال فترة الإحتفالات التى تشهدها مصر حالياً، وفى إطار اضطلاع الأجهزة الأمنية على مستوى الجمهورية باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لتأمين المنشآت والمرافق الهامة والحيوية، ولاسيما مرفق المسطح المائى لنهر النيل والمراسى النيلية، والتى من المتوقع أن تشهد إقبالاً من المواطنين وكثافات خلال فترة الأعياد.