تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بعيد شم النسيم الفرعونى وذلك بصلوات القداس الإلهي فى كافة الكنائس التابعة لها اليوم الاثنين.

يرتبط عيد شم النسيم الفرعونى بعيد القيامة المجيد تاريخيًا ففى القرن الرابع حين دخلت المسيحية مصر وانتشرت بالكامل، واجه المصريون معضلة الاحتفال بالعيد أيام الصوم الكبير الذى يمنع فيه أكل الأسماك والبيض ومأكولات شم النسيم فاتفقوا على الاحتفال به بعد عيد القيامة.

فيما تبدأ الكنيسة أيام الخماسين المقدسة وهى الـ50 يوما التى تأتى بعد عيد القيامة المجيد.