فى هذه الحلقة من وثائق الإخوان المسربة نكشف عن سعى الجماعة لاختراق السجون لتوصيل تعليماتها إلى شبابها المتواجدين فى السجون، بجانب التواصل مع هؤلاء الشباب وإخبارهم بكل ما هو جديد يخص الجماعة، بالإضافة إلى محاولة استقطاب مزيد من الشباب.

وده بيتم عن طريق دفع رشاوى وإغراءات لشراء الولاء بين الشباب المتواجدين داخل السجون، لتحويل تعليمات الجماعة لمواد مسموعة وتسريبها للسجون أسبوعيا.

- خلية العمل الإخوانية نجحت فى تمرير 54 رسالة على مدار سنة كاملة.

- ووفقا للوثائق فالإخوان استعانوا بشركات إنتاج بالإسكندرية ومعدات بـ10 ملايين جنيه لاستعادة بريق صفحات الجماعة، ومعاهم 320 إعلاميا على لائحة اتصال الجماعة وجروب "وصلة دش" لتمرير آلاف الأخبار.

-120  حقوقيا فى الداخل والخارج يتلقون رسائل الجماعة وموادها، بخلاف 48 مادة شهريا للقنوات والمواقع واللجان الفنية و"السوشيال".

- إنتاج 2760 تصميما على صفحات النشطاء خلال 6 شهور.

- اتصالات يومية بمحررين ومعدين فى 6 قنوات و12 موقعا بالخارج.

- ضيف على كدة 120 شخصا ينتجون مواد "ميمورى السجون" لتقليل الاحتقان الداخلى.