قالت عائلة الشاب الفلسطينى زكي مبارك المعتقل في السجون التركية، إن السلطات في أنقرة قتلت ابنها حتى لا تظهر براءته فى إحدى القضايا المعتقل على ذمتها.

وقال شقيق الشاب الفلسطينى زكريا مبارك عبر فيديو نشره على صفحته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن شقيقه قُتل في السجون التركية على أيدي السلطات التركية حتى لا تظهر براءته، نافياً في ذات الوقت أن يكون قد انتحر في السجن، وفق ما زعمت السلطات التركية.


 

وأضاف شقيق زكريا مبارك أنه كان قد حذر سابقاً من أن تقوم السلطات التركية بقتله حتى لا تظهر براءته، مشيرا إلى أنه يمتلك ملف القضية والمكالمات مع المحامين التي تؤكد براءة شقيقه، وأن العائلة ستنشر بياناً في وقت لاحق حول القضية.