أغلقت الشرطة فى سريلانكا المسجد الرئيسى التابع لجماعة "التوحيد الوطنية" التى تتهمها السلطات - إلى جانب جماعات أخرى - بتدبير التفجيرات التى هزت العاصمة كولومبو يوم عيد الفصح الأسبوع الماضي، وأوقعت 253 قتيلا و500 جريح.

وذكرت شبكة "إيه بى سى نيوز" الأمريكية أن أفراد الشرطة داهموا، اليوم الأحد، المسجد الذى يقع بمنطقة كاتانكودى شرقى البلاد، وأوقفوا مقابلة كان يجريها صحفيون أجانب ومسئولون داخل المسجد، وقامت بتفريق صحفيين ينتظرون بالخارج.

وأضافت الشبكة أن الشرطة فرضت طوقا أمنيا وأجرت عمليات بحث فى إطار التحقيق حول تفجيرات يوم الأحد الماضي.

ولفتت الشبكة الأمريكية إلى أن السلطات حظرت "جماعة التوحيد الوطنية" على خلفية صلاتها بمحمد زهران الذى يُعتقد أنه العقل المدبر لتفجيرات سريلانكا التى أعلن تنظيم "داعش" الإرهابى مسؤوليته عنها.