أنهت وزارة الاوقاف المصرية، خطة عمل الموسم الرمضانى دعوية بعد مداولات وتعديلات اللجنة العليا للتنسيق والمتابعة بعد رفض رئيس اللجنة عدة مرات الخطة لرغبته فى زيادة الساحات والمصليات واماكن الفعاليات الدينية التى تأثرت بغلق الزوايا.

 

صرح الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بأنه في إطار خطة الوزارة للاستعداد لشهر رمضان اعتمد وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة اليوم الأحد 28 / 4 / 2018م عدد 3496 مسجدًا على مستوى الجمهورية للاعتكاف في شهر رمضان المبارك 1440هـ.

 

وقال طايع المكلف برئاسة اللجان، بانه  سيكون لكل مسجد إمام من الأئمة مسئول عن إدارة جميع شئون الاعتكاف.

 

واعتمد الوزير، حسب تصريحات طايع، عدد (5863) ساحة ومسجدًا جامعًا لكل منها إمامان أحدهما أساسى والآخر احتياطى لأداء صلاة عيد الفطر المبارك، على أن يكون كل من الاعتكاف وصلاة العيد بنفس ضوابط العام الماضى، مع الالتزام بالأماكن المحددة سواء للاعتكاف أم لصلاة العيد من ساحات ومساجد كبرى.

 

يشار إلى أن سبب رفض ومراجعة طايع الخطة الدعوية عدة مرات أن خطة الوزارة تهدف إلى زيادة أماكن التعبد لا نقصانها لأن تراجع العدد يعنى تراجع الخدمة الدينية، حيث كانت بعض الزوايا تعمل مساحة للفعاليات الرمضانية وباغلاق الزوايا يقل العدد وهو ما دفع طايع لطلب بدائل كأقرب مسجد يفى بمتطلبات الرواد من أهل الحى.