أعلنت مديريات أمن بالعاصمة الليبية طرابلس، اليوم الأحد، انشقاقها عن صفوف الكتائب الأمنية الموالية لحكومة "الوفاق"، ودعمها لعمليات الجيش؛ لتحرير طرابلس من الجماعات المسلحة.

وأوضحت قناة "العربية" الإخبارية، أن مديريات أمن النواحى الأربع (سوق الخميس امسيحل - سوق السبت - السبيعة - سيدى السايح - قصر بن غشير) أعلنت انفكاكها عن وزارة داخلية حكومة الوفاق، معلنة تبعيتها لوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة، كما دعت إلى ضرورة تأييد الجيش الليبى فى معركته لانتزاع العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة التى نهبت ثروات الليبيين.

وتوالت البيانات الداعمة للعملية العسكرية التى يقودها الجيش الليبى منذ أكثر من 3 أسابيع، لتحرير العاصمة طرابلس من الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة المدعومة من حكومة الوفاق الوطني، حيث سبق وأن أعلنت قبائل المنطقتين الغربية والشرقية مساندتها للجيش فى معركة طرابلس، كما يساند أنصار العقيد الراحل معمر القذافى بقوة، عمليات الجيش.