أكد طارق الوسيمى، سفير مصر فى نيوزيلندا اهتمام الجالية المصرية فى العاصمة ولنجتون على الإدلاء بأصواتهم خلال أيام التصويت على التعديلات الدستورية .

وقال الوسيمى - فى تصريحات خاصة لقناة (إكسترا نيوز) الفضائية اليوم الأحد، إن " الجالية المصرية لديها وعى سياسي، وتدرك ظروف المرحلة الراهنة"، مشيرا إلى أن أبناء الجالية يقودون عملية التصويت فى الخارج باعتبار نيوزيلندا الدولة الأولى التى يفتح فيها باب الاقتراع.

وأضاف أن " مشاركة أبناء الجاليات المصرية فى الانتخابات السابقة، وفى المحافل الديمقراطية المختلفة ولدت لديهم فكرة الواجب الوطنى تجاه بلدهم الأم "، مشيدا بالتواصل المستمر لوزارة الهجرة مع الجاليات خلال الفترة الأخيرة .