أكدت جمهورية مصر العربية أنها تتابع ببالغ الأسى والألم حادث الحريق الذي شب في كاتدرائية نوتردام.

 

وقالت وزارة الخارجية المصرية فى بيان لها قبل قليل، إن مصر تتابع بحزن الحادث، خاصةً لما يمثله هذا الصرح العريق من قيمة حضارية وتاريخية لفرنسا وكجزء من التراث العالمي.