كشف بحث علمي جديد اجرته مؤسسة السرطان العالمية الخيرية للسرطان  (WCRF)، أن نوع من المخللات يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وبحسب ديلي إكسبريس، أوضح البحث أن عملية تخليل الخضروات غير النشوية تؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة، والتي تعمل على حفظ الطعام من التلف.

فيما تعرف عملية حفظ الطعام على أنها معالجة للطعام بطريقة تجنب الأمراض التي تنقلها الأغذية، وتبطئ تلف الخضار بشكل كبير، مع الاحتفاظ بالقيمة الغذائية والملمس والنكهة.

ووفقا لـ WCRF، أظهرت النتائج في النماذج الحيوانية أن ارتفاع مستويات الملح تغير من لزوجة المخاط الذي يحمي المعدة ويعزز بعض مركباتها «إن نيتروسو» .

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي تناول الملح بكميات كبيرة إلى تحفيز أقوى عامل خطر للإصابة بسرطان المعدة «استعمار الحلزونية البوابية».

كما أن المستويات المرتفعة من الملح يتتحكم في الضرر الخلوي الذي يؤدي إلى زيادة تطور سرطان المعدة، وتزيد الخضار غير النشوية المحفوظة بالملح من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

وتعد الخضار الورقية الخضراء مثل السبانخ والخس من أمثلة الخضار غير النشوية، وأيضاً الكرنب والبروكلي والجرجير والبنجر، الجزر والجزر الأبيض واللفت.

بينما تحتوي الخضراوات النشوية مثل البطاطس والبطاطا الحلوة، على مستويات أعلى من الكربوهيدرات مقارنةً بالخضروات غير النشوية.

فيما ليست هذه الدراسة الوحيدة، حيث كشفت دراسة في المجلة البريطانية للسرطان، أن الأشخاص الذين يتناولون أطعمة غنية بالملح بشكل منتظم يزداد لديهم خطر الإصابة بسرطان المعدة.