يأتي العام الجديد بمجموعة ألعاب فيديو مميزة من ناحية القصة وجودة اللعب والصورة، بعضها يعد جزءًا جديدًا في سلسلة حققت نجاحًا واسعًا، والبعض الآخر يبدأ عوالم جديدة. في هذا التقرير، رتبنا لك الألعاب التي ينبغي لك متابعة صدورها هذا العام إذا أردت أكبر قدر من المتعة.

7- S.T.A.L.K.E.R 2: من قلب مفاعل تشيرنوبل

تعد ألعاب «S.T.A.L.K.E.R» من فئة ألعاب الفيديو التي تملك عليك حواسك، نظرًا إلى طبيعة بيئتها الغريبة والمرعبة أحيانًا في موقع انفجار المفاعل النووي السوفيتي في تشيرنوبل.

تأتي لعبة «S.T.A.L.K.E.R 2: Heart of Chernobyl» من إصدار إستوديو «GSC Game World» تتمة للجزء الأول من السلسلة باسم «S.T.A.L.K.E.R: Call of Pripyat»، ونتتبع فيها قصة غير خطية لمجموعة من الأشخاص يمتهنون مهنة «Stalker» أو «المتتبع»، وهي مهنة في عالم اللعبة يذهب صاحبها إلى موقع الانفجار النووي بتشيرنوبل للبحث عن الغرائب والمكاسب التي يعج بها المكان، لكنه ما لم يكن في حسبانه من وحوش وظواهر مرعبة، لتصبح حياته على المحك.

تتميز اللعبة في هذا الجزء بكونها مصممة على مطور الألعاب الأحدث «Unreal Engine 5»، كما أنها تدعم عمل التعديلات على بيئة اللعبة عن طريق برنامج كامل يسمح بذلك، ما يضمن لك تجربة متنوعة في أثناء اللعب، وقدرًا لا بأس به من إعادة اللعب، بالإضافة إلى وجود ميزة فيها تسمح بتعدد اللاعبين؛ ما يمكنك من مشاركة أصدقائك في التجول بموقع تشيرنوبل ما بعد الانفجار.

ستطلق اللعبة في ديسمبر (كانون الأول) 2022، على منصات «Steam» و«Epic Games Store» و«Microsoft Store» و«Xbox»، كما سيمكنك لعبها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك بالإضافة إلى البلايستيشن.

6- Zelda: Breath of the Wild 2.. صانعو بوكيمون يعودون بجديد

مع بداية عام 2017، اختبر ملايين اللاعبين حول العالم لعبة «Legend of Zelda: Breath of the Wild» بكل ما تحويه من بيئات خلابة وشعور لا يضاهى بالمغامرة والاستكشاف غير المقيد، الآن، وبعد خمس سنوات من إطلاق ذلك الجزء من اللعبة، نعود مرة أخرى إلى ذلك العالم البديع مع «Zelda: Breath of the Wild 2» بوعود أكثر جاذبية للمغامرة والاستكشاف.

تتمركز قصة السلسلة حول الجني الشاب «لنك» والأميرة الساحرة «زلدا» وتحالفهما لإنقاذ مملكتهما «هيرول» من قبضة الملك الشيطاني «جانون»، والذي يعد العدو الرئيسي لهما في السلسلة.

اللعبة من إنتاج إستوديو «Nintendo» الياباني الشهير، والذي أنتج لعبة «Pokemon Go» التي حققت نجاحًا باهرًا في السنوات القليلة الماضية، ويتوقع إطلاق اللعبة بأي وقت خلال هذا العام على «Nintendo Switch» فقط؛ ما يعني أنها لن تتوفر على البلايستيشن أو الكمبيوتر.

5- Dying Light 2: أكبر 4 مرات من عالم الجزء الأول

إذا كنت من عاشقي عوالم الزومبي المثيرة، فإن «Dying Light 2: Stay Human» هي حتمًا لك، في الجزء الأول من اللعبة، والذي أطلق عام 2015، تتبعنا العميل السري «كايل كراين»، والذي أرسل لاختراق مدينة شرق أوسطية تعج بالزومبي تدعى «حاران»، وينتهي الجزء بإصابة كايل بسلالة جديدة من فيروس الزومبي ونشره في العالم دون أن يدر؛ ما يجلب نهاية العالم كما نعرفه.

بعد 20 سنة من أحداث الجزء الأول، تبدأ أحداث الجزء الثاني في عالم أكثر ظلامية، نتتبع فيه قصة «آيدن كالدويل»، أحد السكان بآخر المستوطنات الصامدة في أوروبا والتي تدعى «المدينة».

اللعبة طورها إستوديو «Techland» وتنشرها شركة «Warner Bros» الشهيرة، ويتميز هذا الجزء بكون عالمه أكبر أربع مرات من عالم الجزء الأول؛ ما يتيح للاعبين حرية أكبر في الاستكشاف وأداء مهمات أكثر، كما تتوفر إمكانية تعدد اللاعبين، بالإضافة إلى العلامة المميزة لعالم السلسلة، وهو الباركور المذهل الذي يسمح للاعب بالتنقل بين المباني بميكانيزمية رائعة. ويتوقع أن تصدر اللعبة في الرابع من فبراير (شباط) 2022، على «Playstation 4 & 5» و«Xbox One & Seriex X» و«Microsoft Windows».

4- God of War: عاد إليكم من جديد

تنتمي لعبة «God of War: Ragnarok» إلى سلسلة ألعاب «God of War» الشهيرة، وهي سلسلة ألعاب مغامرات يطورها إستوديو «Santa Monica» وتنشرها شركة «Sony» منذ عام 2005 على بلايستيشن.

ترتكز قصة السلسلة على الأساطير القديمة لآلهة إسكندنافيا واليونان، ونتتبع في الحقبة الأولى منها قصة «كراتوس»؛ المحارب الإسبارطي الذي يبتعثه آلهة اليونان لقتل إله الحرب «آريس»، ليصبح هو ذاته إلهًا للحرب، وفي الحقبة الثانية التي تركز على الأساطير الإسكندنافية نتتبع قصة «كراتوس» مع ابنه «أتريوس» الذي يستكشف ذاته في أثناء صراعهما مع الآلهة القديمة.

يظهر للجزء الجديد من السلسلة «كراتوس» و«أتريوس» وهما يحاولان منع وقوع نهاية العالم «راجناروك»، لكن كلًّا منهما يرى طريقة أخرى غير الآخر لمنعها؛ ما يضعهما في صراعات متعددة ومشوقة، وبحسب تسريب من قاعدة بيانات «Playstation»، فإن تاريخ الإصدار المتوقع سيكون في 30 سبتمبر (أيلول) 2022، وستعمل اللعبة على «Playstation 4 & 5» حصريًّا.

3- Horizon Forbidden West: عالم ما بعد الأبوكاليبس

تعد «Horizon Forbidden West» الجزء الثاني من سلسلة «Horizon» التي بدأت عام 2017 بلعبة «Horizon Zero Dawn»، يطورها إستوديو «Guerrilla Games» وتنشرها شركة «Sony» على «Playstation 4 & 5»، ويتوقع إصدارها في 18 فبراير 2022.

يكمل هذا الجزء قصة «آلوي»؛ الصيادة الشابة من قبيلة «نورا» في عالم ما بعد الأبوكاليبس على يد الآلات، وذلك في سعيها لإيجاد مصدر وباء يقتل كل من يصيبه، وفي رحلتها تمر «آلوي» مع أصدقائها بأراضي جديدة تعج بآلات قاتلة وعواصف مستعرة، كما تواجه قبيلة من الرعاة الأشداء الذين استطاعوا تطويع الآلات لخدمتهم. تمتلئ اللعبة أيضًا ببيئات خلابة يتوجب على اللاعب استكشافها والتفاعل معها، مثل الوديان الخضراء والصحاري والجبال والشواطئ والمدن الخربة التي تمتلئ بالأسرار.

2- Starfield: ربع قرن من العمل عليها

هكذا وُصفت لعبة «Starfield»؛ المقدر لها أن تكون لعبة العالم المفتوح الأضخم على الإطلاق، من قبل تود هوارد؛ مالك المطور الأشهر لألعاب العالم المفتوح «Bethesda» صاحبة سلسلة ألعاب «Fallout» و«The Elder Scrolls» الشهيرتين.

بمسافة تبتعد أكثر من 50 سنة ضوئية عن المجموعة الشمسية، تقع أحداث اللعبة في منطقة تدعى «الأنظمة المستقرة»، في عام 2310، وقعت حرب عظمى بين القوتين العظميين في المنطقة؛ «United Colonies» و«Freestar Collective»، وبعد 20 سنة من تلك الحرب، ينطلق اللاعب في المنطقة بشخصية من اختياره، ليكون عضوًا في منظمة تدعى «Constellation»، وهي مجموعة من المستكشفين الفضائيين، ويتوقع أن تصدر اللعبة في 11 نوفمبر (تشرين الثاني) 2022، على «Microsoft Windows» و«Xbox Series X/S».

1- Elden Ring: رائعة جورج مارتن ضمن ألعاب فيديو 2022

في الصدارة، تأتي لعبة «Elden Ring» أكثر ألعاب الفيديو انتظارًا لهذا العام، والتي كتب قصتها الروائي الكبير جورج مارتن، صاحب سلسلة «لعبة العروش» الشهيرة. نتتبع في لعبة «Elden Ring» قصة أمة من البشر يدعون المشوهين «The Tarnished»، والذين جرى نفيهم من الأراضي البينية «The Lands Between» التي تقع اللعبة في إطارها. وبصفتك -لاعبًا- واحدًا من المشوهين، ستعود إلى الأراضي البينية لتسترد مجد أمتك، لكنك ستضطر لمواجهة آلهة قديمة تحوم فيها بعد حرب عظيمة أدت إلى دمارها.

Elden Ring

تعد لعبة «Elden Ring» مشروعًا طموحًا للغاية بالنسبة لمطوره «FromSoft»؛ إذ تتمتع اللعبة بميزات قوية تجعل منها لعبة ضخمة يتوقع أن يستمتع بها اللاعبون طويلًا، وتندرج اللعبة تحت تصنيف ألعاب العالم المفتوح التي يقوم فيها اللاعب بدور الشخصية الرئيسية، وتتكون من ست مناطق واسعة يمكن للاعب استكشافها طويلًا، تحتوي على قلاع ضخمة وممرات مظلمة تحت الأرض يمكنك أن تصادف فيها أعداء أقوياء، أو كنوزًا إن كنت محظوظًا.

ستصدر لعبة «Elden Ring» في الخامس والعشرين من فبراير 2022، رغم الإعلان السابق للإصدار الذي كان مقدرًا له أن يكون في شهر أكتوبر (تشرين الأول) 2021، لكن المطورين في «FromSoftware» تعمدوا تأخير إصدار اللعبة بسبب أن عمق اللعبة قد تخطى التوقعات الأولية حسب وصفهم.