انطلقت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020 «أولمبياد طوكيو» في الثالث والعشرين من يوليو (تموز) 2021، بعد تأجيلها لظروف جائحة كورونا التي أربكت العالم في العام الماضي. وقد أصبحت الألعاب الأولمبية على مر السنين مسرحًا للتفوق الرياضي، كما شهدت بعض الأحداث التي لا تُنسى لكونها غريبة أو مرحة فقط. وحتى الآن، شهدت أولمبياد طوكيو بعض المواقف الطريفة والغريبة التي ستظل عالقةً في الأذهان، وإليك بعضها.

1- لاعبة أرجنتينية تتوج بخاتم زفاف بدلًا من الميدالية

أثناء إجرائها لقاءً تلفزيونيًّا عقب انتهاء مباراتها يوم الإثنين 26 يوليو (تموز) في أولمبياد طوكيو، فوجئت المبارزة الأرجنتينية، ماريا بيلين بيريز موريس بعرض زواجٍ على الهواء مباشرة.

وكانت ماريا قد خسرت للتو مباراتها أمام منافستها المجرية آنا مارتون، في منافسات السيف الفردي للسيدات، لتفاجأ بعرض مدربها لوكاس سوسيدو الزواج منها أمام الكاميرا.

وقف سوسيدو خلف ماريا أثناء إجراء الحوار التلفزيوني حاملًا ورقةً مكتوبًا عليها بالإسبانية: «هل توافقين على الزواج بي؟»، فينبهها المحاور لتلتفت وراءها وتقبل عرض الزواج بعد نزوله على ركبته، ويتبدل حزنها إلى دموع الفرح، وتغادر أولمبياد طوكيو مرتديةً خاتم خطبتها بدلًا من ميدالية الفوز.

وفقًا لموقع تلفزيون نيودلهي (NDTV)، فهذه المرة الثانية التي يعرض فيها سوسيدو عليها الزواج بهذه الطريقة، ففي عام 2010، جرب سوسيدو الطريقة ذاتها في بطولة العالم في باريس، إلا أن رد ماريا كان: هل هذه مزحة أم ماذا؟

2- مدرب يصفع لاعبة ألمانية لتحفيزها

تفاجأ المتابعون لمباريات الجودو يوم الثلاثاء 27 يوليو بصفع المدرب كلاوديو بوسا للاعبته الألمانية ماريتا ترايدوس قُبيل لقائها مع منافستها المجرية سزوفي أوزباس في تصفيات 63 كجم سيدات.

ووجه الاتحاد الدولي للجودو تحذيرًا رسميًّا للمدرب الألماني بشأن سلوكه السيئ، موضحًا في البيان أن الجودو رياضة تعليمية، وبالتالي لا يمكن أن تتسامح مع مثل هذا السلوك الذي يتعارض مع قواعد الجودو الأخلاقية.

وكانت ماريتا قد أو ضحت أن هذه الطقوس التي اختارتها قبل المنافسة، وأن المدرب يفعل ما تريده لتحميسها. وقالت ماريتا عبر حسابها على موقع «إنستجرام» إن الطقوس يبدو أنها لم تكن كافية، وذلك لأنها قد خسرت المباراة في نهاية المطاف، وخرجت من دور الـ32.

3- ملاكم مغربي يعض أذن منافسه النيوزيلندي

استبعدت لجنة الملاكمة التابعة للجنة الأوليمبية الدولية الملاكم المغربي، يونس بعلا، من منافسات أولمبياد طوكيو بعدما حاول عض أذن نظيره النيوزيلندي، ديفيد نيكيا في الجولة الأخيرة من مباراتهما معًا في الدور 16 لمسابقة الملاكمة لفئة الوزن أقل من 91 كجم.

تمكن نيكيا من إبعاد بعلا وتجنب العضة، كما حسم اللقاء لصالحه بالفوز (5 مقابل صفر) ليتأهل بذلك لدور الثمانية. ورغم هزيمة بعلا، فإن اللجنة قد أعلنت استبعاده بسبب تصرفه غير الرياضي تجاه خصمه. ولم يلاحظ حكم المباراة ما حدث، إلا أن مقاطع الفيديو الخاصة بالمباراة قد أوضحت ما كان ينوي الملاكم المغربي فعله.

وهذه ليست السابقة الأولى لعض الأذن في تاريخ منافسات الملاكمة، فقد تمكن الملاكم مايك تايسون من عض أذن منافسه، إيفاندر هوليفيلد، في مباراة المنافسة على لقب بطل العالم للوزن الثقيل عام 1997 في لاس فيجاس، واستبعد في إثرها تايسون وفقد رخصة الملاكمة 15 شهرًا.

4- مواجهة شقيقين ضمن منافسات الهوكي في أولمبياد طوكيو

وجه لاعب المنتخب الأسترالي، جيرمي هايوارد، ذو الـ28 عامًا، تسديدته تجاه مرمى المنتخب النيوزيلندي الذي يحرسه أخوه الأكبر ليون ذو الـ31 عامًا، في مباراة الهوكي ضمن بطولة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

ونجح الشقيق الأكبر في صد تسديدة أخيه، وكان جيرمي قد نجح في تسجيل أربعة أهداف هذا العام في مرمى أخيه ليون ضمن منافسات الفريقين.

ولد الأخوان في أستراليا لأم من نيوزيلندا، ويمثلان دولتين مختلفتين في الأولمبياد. وظهر ليون مع أستراليا في بطولات واختبارات عامي 2014 و2015، ولأنه لم يقع عليه الاختيار للمنتخب الوطني الأسترالي لمدة أربع سنوات، بدأ مشواره دوليًّا مع الفريق النيوزيلندي في 2019 وفي غضون ذلك، أصبح شقيقه جيرمي لاعبًا رئيسيًّا في فريق أستراليا التي فازت في مباراة يوم الأربعاء 28 يوليو بأربعة أهداف مقابل هدفين.

5- لاعبات جمباز ألمانيا ترفضن الزي الرسمي

لتعزيز حرية الاختيار وتشجيع النساء على ارتداء ما يجعلهن يشعرن بالراحة، ومواجهة إضفاء الطابع الجنسي على الرياضة، اختارت اللاعبات في فريق الجمباز الألماني ارتداء بدلات كاملة للجسم عوضًا عن الزي المتعارف عليه للجمباز.

وقد شاركت اللاعبات في التصفيات يوم الأحد 25 يوليو بالزي الأحمر والأبيض الذي يمتد حتى الكاحل. وقد لاقى قرار لاعبات الألمان الزي الكامل ثناء المنافسين في أولمبياد طوكيو.

6- بداية خطأ لسباق الترياتلون

سباق الترياتلون هو رياضة ثلاثية تبدأ بالسباحة ثم ركوب الدرجات وأخيرًا الجري، وتعتمد على سرعة اللاعب في تبديل ملابسه الخاصة بكل لعبة وقدرته على المنافسة في الرياضات الثلاثة.

في أولمبياد طوكيو 2020، بدأ السباق بداية خطأ، مما استدعى إيقافه والبدء من جديد. ففور انطلاق السباق، لاحظ المنظمون وقوف قارب لتصوير السباق، مما أعاق دخول باقي المنافسين إلى السباحة في حين قد بدأ زملاؤهم السباق بالفعل.

استدعى المنظمون المتسابقين بالأعلام، وأجبروهم على العودة إلى البداية مرةً أخرى بعد أن كانوا قد سبحوا مسافةً معقولة، ثم أعلنوا بداية السباق من جديد.

7- الواقي الذكري لإصلاح قارب الكاياك

أثناء مشاركتها في سباق وايتووتر سلالوم عبر قيادة قارب الكاياك، ضمن منافسات بطولة الألعاب الأولمبية يوم الثلاثاء 27 يوليو، استخدمت اللاعبة الأولمبية الأسترالية، جيسيكا فوكس، الواقي الذكري لإصلاح قاربها الخاص بعد تعرضه لبعض الخدوش.

المصدر :«إنستجرام»

وضعت جيسيكا خليطًا من الكربون على طرف القارب، وثبتته بالواقي الذكري، وتمكنت من الفوز بالميدالية البرونزية، كما تمكنت من الفوز بالميدالية الذهبية يوم الخميس لسباق قوارب الكاياك المتعرج للسيدات.

8- أخ وأخت يفوزان بذهبيتي الجودو لأول مرة في تاريخ الأولمبياد

أصبح آبي هيفومي وشقيقته آبي أوتا، أول أخ وأخت يفوزان بميداليات ذهبية أولمبية في الألعاب الأولمبية الفردية في اليوم نفسه، والرياضة ذاتها، وتفصل بينهما دقائق معدودة.

كانت البداية مع أوتا حين فازت بالميدالية الذهبية في نهائي الجودو للسيدات وزن 52 كجم ضد الفرنسية أماندين بوشارد. بعد دقائق هزم هيفومي الجورجي فازا مارجيلاشفيلي في نهائي الجودو وزن 66 كجم رجال.