موجة من الغضب العارم اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد تداول مقطع فيديو لشاب يعتدي بالضرب والسباب على طفل إفريقي.

وبحسب رواد مواقع التواصل، فإن المقطع المتداول، بطله شاب يدعى خالد لولو، وهو صانع محتوى على موقع الفيديوهات القصيرة «تيك توك»، وتعمد إهانة الطفل وتصويره لتحقيق المشاهدات.

وخلال الفيديو المتداول، ظهر طفل ودموعه تنهمر من عينه بعد إجباره من قبل ملتقط الفيديو (لولو) على غسل الصحون.

ولم تنته القسوة عند هذا الحد، إذ أجبر الطفل عقب ذلك على وصف نفسه بأقذع الشتائم. قبل أن ينهال عليه بالضرب المبرح قبل ثواني من نهاية الفيديو.

وأثار مقطع الفيديو المتداول غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خلال الساعات القليلة الماضية.

وطالب عدد كبير من مستخدمي تلك المواقع بمحاسبة هذا الشخص. معبرون عن ثقتهم الكاملة بأن الأمر لن يمر مرور الكرام، دون محاسبة هذا الشخص.