ترفيه

20:00 26 نوفمبر, 2020

مترجم: ليست الدراما فقط.. القصة وراء شهرة مسلسل نتفليكس «Queen's Gambit»

استطاع مسلسل نتفليكس، (Queen’s Gambit) أو «مناورة الملكة» أن يحجز لنفسه مكانًا في قائمة المسلسلات التي لا بد من مشاهدتها في 2020 إلى جانب المسلسل الأيرلندي (Normal people) والمسلسل الوثائقي الأمريكي (Tiger king). وحقق المسلسل هذه الجماهيرية بنجومه اللامعين الذين أحبهم الناس لأدوارهم المميزة في سلسلة أفلام هاري بوتر وفيلم (Love actually).

حول هذا المسلسل الشيِّق، كتبت كاتي أومالي، الصحفية المختصة بأخبار المشاهير والنسوية والصحة والسفر، تقريرًا في مجلة إيل البريطانية تناولت فيه أسرار نجاح هذا العمل وكواليسه.

وفي البداية، تقول كاتي: في أكتوبر (تشرين الأول)، عرضت نتفليكس هذا المسلسل الدرامي من بطولة الممثلة الأمريكية أنيا تايلور، والذي يحكي قصة فتاة يتيمة عانت من إدمان المخدرات والكحول وبرعت في لعبة الشطرنج لتنافس بعد ذلك نخبة من لاعبي الشطرنج حول العالم. وتُسلِّط هذه الدراما الشيِّقة الرائعة المكونة من سبع حلقات الضوء على عالم الشطرنج الأقل شهرة، وعلى حياة المرأة في ستينيات القرن الماضي وكذلك على الموضة ذات التصميمات المُتْقنة.

وقد حرص المعجبون منذ إطلاق المسلسل على معرفة المزيد حول نجوم العمل والقصة الحقيقية التي كانت مصدر الإلهام لحكاية المسلسل.

هل كانت بيث هارمون بطلة مناورة الملكة شخصية حقيقية؟ 

تجيب الكاتبة معتذرة من المعجبين الذين يبحثون لاهثين لمعرفة المزيد عن القصة الحقيقية للمسلسل أن بيث هارمون، التي أدَّت دورها الممثلة أنيا تيلور، لم تكن شخصية حقيقية. ومع ذلك، يشير خبير الشطرنج ديلان لوب ماكلين إلى أن قصة هذه الشخصية تذكرنا بقصة معجزة الشطرنج الشهير بوبي فيشر.

كتب محترف الشطرنج ديلان في صحيفة نيويورك تايمز: «كان فيشر نفسه رافضًا للاعبات الشطرنج الإناث، وقال في مقابلة له عام 1963 إنهن لاعبات (رديئات) وربما يكون السبب في ذلك أنهن لسن (ذكيات). وتقديم شخصية بيث باعتبارها شخصية تُذكِّرنا بنسخة أنثوية من بوبي فيشر يُعد طريقة مذهلة ورائعة للسخرية من هذا التقييم».

ويشير ديلان أيضًا إلى أن أحداث المسلسل تدور في العشر سنوات الممتدة بين 1958 – 1968 والتي تتزامن مع ذروة النجاح في مسيرة فيشر الذي فاز ببطولة الولايات المتحدة للشطرنج عام 1957 وكان يبلغ من العمر حينها 14 عامًا.

ليست الدراما فقط.. القصة وراء شهرة مسلسل نتفليكس «Queen's Gambit»

يضيف ديلان موضحًا المزيد من أوجه التشابه بين قصة المسلسل وقصة فيشر: «وفي المسلسل، فازت بيث ببطولة الولايات المتحدة عام 1967 وهو العام الذي فاز به فيشر بلقبه الأمريكي الثامن والأخير. ووجدت بيث نفسها بعد وفاة والدتها بالتبني في مدينة مكسيكو سيتي وحيدة بينما كانت في أواخر سن المراهقة. وكذلك الحال في قصة فيشر الذي عاش بمفرده وهو ابن 16 عامًا بعد زواج أخته الكبرى، جوان، وانتقال والدته، ريجينا، للحصول على شهادة الطب».

ويلاحظ ديلان أن كلًا من فيشر الحقيقي وبيث هارمون الخيالية يتعلمان اللغة الروسية، وكلاهما مولع بالأزياء العالية الجودة، ويلعب بخطة هجوم فيشر سوزين (Fischer – Sozin attack) عند اللعب بقِطَع الشطرنج ذات اللون الأبيض ومواجهة طريقة لعب الدفاع الصقلِّي (Sicilian Defence).

إضافةً إلى ذلك، فإن الألعاب التي تلعبها بيث هارمون في المسلسل قائمة على مسابقات فعلية كتلك التي جرت في جمهورية لاتفيا وباريس.

كيف تحولت «مناورة الملكة» من رواية إلى فيلم؟

تشير الكاتبة إلى أن المسلسل مبني على رواية تحمل الاسم نفسه للكاتب والروائي الأمريكي والتر تيفيس نُشرت عام 1983 (الملكة هي التسمية الغربية لقطعة الشطرنج المعروفة عربيًا بالوزير) إلا أن رحلته نحو النجومية لم تكن سهلة على الإطلاق. إذ وفقًا لمقابلة أجرتها صحيفة نيويورك تايمز مع تيفيس عام 1983، قال إنه استوحى قصة بطل الرواية من حياته الخاصة. وأضاف: «بدأت ألعب الشطرنج مع أختي وأطفال الحي الذي أسكن فيه». وفيما يتعلق بالإدمان، صرَّح تيفيس قائلًا: «عندما كنت صغيرًا، خضعتُ لفحوصات وأوضح التشخيص أني مصاب بروماتيزم في القلب وأُعطِيت جرعات كبيرة من الأدوية في المستشفى». وأضاف تيفيس: «لم تكن الكتابة عن هذه الشخصية بالأمر السهل، كان هناك بعض الآلام وراودتني أحلام كثيرة أثناء كتابة ذلك الجزء من القصة، ولكن من الناحية الفنية، لم أسمح لنفسي بأن أنغمس في الملذَّات».

وصف تيفيس، الذي توفي بعد عام واحد فقط من نشر روايته، عمله هذا بأنه تكريم للسيدات الذكيَّات. وأوضح أنه «أحبَّ بيث لشجاعتها وذكائها؛ إذ كان على عديد من السيدات أن يُخْفِين ذكاءهن في الماضي ولكنهن لم يَعُدن مضطرات لذلك بعد اليوم».

وأفاد موقع بوك ريبورتر أنه في عام 1986 قررت المنظمة أن تنشر الرواية في أجزاء ودفعت 500 دولار فقط مقابل حقوق النشر. وكتبت المنظمة في موقعها على الإنترنت: «لقد أحب قرَّاؤنا الرواية، وتلقينا عشرات الرسائل الإلكترونية من أشخاص طبعوا فصول الرواية ووضعوها في ملفات وتبادلوها مع أصدقائهم. وقد أوصلنا هذه الرسائل للناشرين ولكن الرواية لم تُطبع».

وبعد وفاة الممثل الأسترالي هيث ليدجر عام 2008، ذكرت صحيفة الإندبندنت أنه كان يستعد قبل وفاته لإخراج فيلم مقتبس من هذه الرواية. وقالت الصحيفة: «اختير هيث ليدجر لإخراج الفيلم وتمثيل دور البطولة إلى جانب الممثلة المرشحة للأوسكار إلين بيج».

ويقول الكاتب السينمائي، آلان شياش، الذي يكتب تحت اسم آلان سكوت وكان قد حصل على حقوق نشر رواية «مناورة الملكة» عام 1992 في معرض حديثه عن ليدجر والفيلم: «مع أنني أظن أن الكتاب كان رائعًا، إلا أنه كان يدور حول الرحلة الداخلية الذاتية للشخصية الرئيسة بيث، وهذا يصعب تحويله إلى دراما. وكانت الحكاية تدور حول الشطرنج أكثر من الشخصيات. وأدركتُ أنني إذا أردتُ أن أرتقي بهذا المشروع، فإنني أحتاج إلى إيجاد التوازن الصحيح بين هذين العنصرين».

وأضاف آلان: «كتبتُ مسودة السيناريو بنفسي، ثم انضم إلى العمل مخرج فيلم ابنة عامل المناجم (The Coal Miner’s Daughter)، مايكل أبتيد. وعندما انتقل مايكل إلى مشاريع أخرى، أراد برناردو برتولوتشي مخرج فيلم التانجو الأخير في باريس (Last Tango in Paris) الانضمام إلى العمل. وعملنا على المشروع لمدة عام ثم فشلنا مرةً أخرى في إنجاز المهمة».

وعندما دعم هيث ليدجر العمل بعد مرور 16 عامًا على ذلك، أرسل الاثنان السيناريو إلى إلين بيج. «كان لدى هيث كثير من الأفكار حول من سيقوم بالأدوار الأخرى، وبالأخص أصدقاؤه من الممثلين. وكنا نخطط لإنتاج الفيلم مع نهاية 2008»، حسبما يضيف آلان.

وتعلِّق الكاتبة: وفي نهاية المطاف، اقتبس شياش الرواية لصالح نتفليكس وأصبح مؤسسًا مشاركًا ومنتجًا منفذًا لمسلسل 2020.

من هم الممثلون الذين يلعبون دور البطولة في مناورة الملكة؟

وتلفت الكاتبة إلى أن المسلسل حظي بطاقم عمل ممتاز، وضم عددًا من النجوم البريطانيين. وتؤدي أنيا تايلور دور الشخصية الرئيسة بعد أن أدَّت أدوارًا مميزة في أفلام الساحرة (The witch) و(Split) و(The miniaturist) و(Emma). وفي العام الماضي، انضمت هذه النجمة الأمريكية الأرجنتينية البريطانية البالغة من العمر 24 عامًا إلى فريق عمل مسلسل (Peaky Blinder).

تضيف الكاتبة: لا شك أنك ستتعرَّف على توماس برودي سانجستير في دور بيني واتس. وقد اشتهر هذا الممثل البالغ من العمر 30 عامًا في دوره في فيلم الحب الحقيقي (نعم إنه ذلك الطفل)، إضافة إلى أدواره في مسلسل (The game of thrones) وفيلم (The maze runner) وفيلم (Nowhere Boy).

ويلعب هاري ميلينج دور هاري بيلتيك، لكنَّك ستتعرف على وجهه غالبًا من دور دودلي دورسلي، قريب هاري بوتر البغيض. وبعد سنوات من الأعمال الصغيرة والإنتاج المسرحي، عاد هاري إلى الشاشة في مسلسل مواده القاتمة (His dark materials) وفيلم الحرس القديم (The Old Guard). وأُشيع أنه سيلعب دور البطولة في النسخة الجديدة القادمة من رواية ماكبث لوليام شكسبير، إلى جانب موسيس إنجرام التي شاركته البطولة في رواية «مناورة الملكة» في دور جولين.

ومن بين النجوم الآخرين، بيل كامب في دور الحارس السيد شايبل (لعب أدوارًا أخرى في أفلام الرجل الطائر (Birdman) وجيسون بورن (Jason Bourne) والجوكر (Joker) كذلك). ومن طاقم العمل أيضًا، جاكوب فورتشن لويد في دور محترف الشطرنج دي إل تونز (لعب أدوارًا أخرى في مسلسل وولف هول (Wolf Hall) وفيلم حرب النجوم: صعود سكاي ووكر (Star Wars: The Rise Of Skywalker) أيضًا).

ماذا عن تقييمات «مناورة الملكة»؟ 

تقول الكاتبة: كما كان متوقعًا، تلقى مسلسل «مناورة الملكة» مراجعات حماسية من المعجبين والنقَّاد على حد سواء. ففي 23 نوفمبر (تشرين الثاني) أعلنت نتفليكس أن مسلسل «مناورة الملكة» هو المسلسل المحدود الحلقات (7 حلقات فقط) الأعلى مشاهدة في تاريخ المنصة؛ إذ تابعت المسلسل 62 مليون أسرة في غضون 28 يومًا فقط.

ووفقًا لنتفليكس، هناك مكاسب أخرى حصل عليها العمل من بينها:

  • أدرجت رواية «مناورة الملكة» ضمن الكتب الأكثر مبيعًا في قائمة نيويورك تايمز.
  • تضاعفت طلبات البحث عن الشطرنج في محرك البحث جوجل، ووصلت عمليات البحث عن «كيفية لعب الشطرنج» إلى ذروتها منذ تسع سنوات.
  • زاد عدد اللاعبين الجدد على موقع Chess.com خمسة أضعاف.
  • احتل المسلسل مرتبة في قائمة أفضل 10 مسلسلات في 92 دولة والمرتبة الأولى في 63 دولة.

تضيف الكاتبة أن المسلسل حاز على تقييم 100% في موقع روتين توماتوز و8.8 من 10 في موقع IMDb. وقيَّمت الكاتبة والصحفية لوسي مانجان العمل وأعطته أربع من خمس نجوم في صحيفة الجارديان وعلَّقت: «على عكس قِطَع الشطرنج (لكل قطعة بمفردها أهمية خاصة)، متعة مشاهدة كل حلقة بمفردها في مسلسل مناورة الملكة تقل قليلًا عن متعة مشاهدة الحلقات كاملة. ولذلك، ستحظى بقدر كبير من المتعة وأنت تشاهد هذا المسلسل كاملًا». ويضيف موقع Chessbase.com: «تزداد الإثارة التي يقدمها التصوير السينمائي في ظل وجود عديد من الصور المؤلفة والمتناغمة بعناية، إذ أنها لن تبدو وكأنها مجموعة من الصورة الموضوعة في غير محلها داخل معرض للصور».

وكان هناك زيادة كبيرة في الاهتمام بالشطرنج منذ إطلاق المسلسل في 23 أكتوبر. ووفقًا لموقع eBay، كان هناك زيادة بنسبة 273% في عمليات البحث عن مجموعات الشطرنج في الأيام العشرة التي تلت العرض الأول للمسلسل على نتفليكس، أي عملية بحث واحدة كل ست ثوان.

من يقف خلف الأزياء المميزة في المسلسل؟

تراهن الكاتبة على أنه إن لم تأْسِرك قصة مناورة الملكة، فأزياؤه بالتأكيد ستفعل ذلك. إذ تتحول بيث هارمون أثناء المسلسل من يرقة بملابس رثة إلى فراشة مواكبة للموضة؛ من فتاة ترتدي زِي دار الأيتام (فستان بني وقميص أبيض وسترة صوفية رمادية) إلى نجمة أزياء الستينات. تأمَّل الفساتين والجينز والستر الصوفية ذات الأزرار المنقوشة والفساتين البسيطة.

كانت جابرييل بيندر المقيمة في برلين هي مصممة الأزياء المسؤولة عن أزياء لاعبة الشطرنج، وأخبرت مجلة فوج أن بحثها حول الشخصية تضمن الخوض في عالم الشطرنج وأعمال مصممي أزياء الستينات مثل: أندريه كوريج والنجوم مثل جين سيبرج وإيدي سيدجويك.

وتختتم الكاتبة تقريرها بما قالته جابرييل لمجلة فوج: «أحاول دائمًا أن أعكس ما يحدث من تفاعلات داخل الشخصية ليطفو على ما ترتديه وعلى مظهرها الخارجي، واعتقدتُ أن الكاروهات سيثير اهتمام أنيا تايلور؛ إذ أنها ستختار بداهةً ارتداء ملابس مرتبطة بالشطرنج».

وأضافت: «يعكس تباين قماش الكاروهات أيضًا الفروق الدقيقة في اللعبة نفسها، فهي لعبة حاسمة؛ إما الفوز أو الخسارة، وهو أمر لن تحصل عليه على سبيل المثال في الأقمشة المنقوشة بالورود».

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».