تنظر الدائرة 2 إرهاب المنعقدة بطرة اليوم الأحد، برئاسة المستشار معتز خفاجى، نظر إعادة إجراءات محاكمة 26 متهما، بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث رمسيس".

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد حماد وعضوية المستشارين محمد عمار والدكترو على عمارة، وسكرتارية سيد حجاج ومحمد السعيد.

وكان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، أمر بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية، وأسندت النيابة العامة لهم ارتكابهم جرائم تدنيس جامع الفتح وتخريبه، وتعطيل إقامة الصلاة به، والقتل العمد والشروع فيه تنفيذًا لأغراض تخريبية والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وإحراز الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات، وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة وتعريض سلامة مستقليها للخطر، وهى الجرائم التى جرت على مدى يومى 16 و17 أغسطس عام 2013.

 

وتوجد تهم رئيسية فى قضايا الإرهاب عقوبتها قاسية منها:

 

أ ـ الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون

 

الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون وتصل عقوبتها للسجن المشدد طبقا للمادة 86 من قانون العقوبات.

 

ب ـ تخريب الممتلكات العامة

 

وضع المشرع لهذا الفعل نص المادة 90 من قانون العقوبات، والتى تنص على أنه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن 5 سنوات.