قالت شقيقة سيدة قتلها زوجها في الجيزة، إن المتهم كان دائم الاعتداء على شقيقتها بالضرب، والاستيلاء منها على نقودها، حيث كانت تعمل للإنفاق على الأسرة، إلا أنه عمل غير دائم، وأكدت أن المتهم كان يتعاطى المواد المخدرة، ويستولى على أموال الضحية لشرائها.

 

وذكرت شقيقة المجني عليها، خلال حديثها لليوم السابع، أن شقيقتها باعت نصيبها في ميراثها من والدها، واشترت للمتهم توك توك للعمل عليه، في محاولة لتحسين سلوكه، إلا أنه كان يعتدي عليها بالضرب في منزلهما بالحوامدية، وداخل مسكن أسرتها بالمنيب. 

وقالت ابنة شقيقة المجني عليها، إن المتهم نشبت بينه وبين خالتها المجني عليها مشادة كلامية، لرغبته في الحصول على نقودها، مع رفض الضحية الاستجابة له. 

أضافت الطفلة البالغة من العمر 13 سنة، لليوم السابع، أن المتهم هدد بقتل ابنته بمفك حديدي، إذا لم يحصل على النقود، ووضع المفك على رقبة الطفلة، فتمكنت المجني عليها من تخليص الطفلة من يده، وخلال الابتعاد عنه، أخرج المتهم سكينا من ملابسه، وسدد عدة طعنات للضحية، ما أسفر عن سقوطها غارقة في دمائها، بينما فر هاربا. 

وقالت إنها استغاثت بالجيران، وتم الاتصال بالإسعاف في محاولة لنقلها إلى المستشفى لإسعافها، إلا انها كانت فارقت الحياة. 

تلقى قسم شرطة الجيزة بلاغا يفيد مقتل ربة منزل داخل مسكنها بمنطقة المنيب  انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة لإجراء التحريات، وتبين أن المجني عليها قتلها زوجها، بسبب خلافات أسرية، حيث اعتدى عليها بسكين.

تمكن رجال المباحث من القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأرشد عن سلاح الجريمة، فتم إحالته إلى النيابة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، وتم تجديد حبسه 15 يوما.