وجهت النيابة العامة رسالة إلى الكافة، بشأن التصدي بكل حزم لجريمة إطلاق الأعيرة النارية في الأفراح والمناسبات، لما يترتب عليها من جرائم أخرى كالقتل الخطأ وحمل أسلحة وذخيرة بدون ترخيص.

 

وقالت النيابة العامة فى بيان لها حول واقعة وفاة الطفلة حنين مسعد صاحبة العشر سنوات، والتى توفيت بطلق ناري طائش، أثناء مشاهدتها لزفاف من شرفة منزلها ببورسعيد من أحد المحتفلين، إن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها، وأنَّ هذا السلوك لا يندرج بأيِّ حال تحت مظاهر الاحتفال، بل هو فعلٌ إجراميٌّ يُدْمِي القلوبَ حزنًا، وينقلب معه الفرح كربًا، ويُصيب ذوي المقتول بالفاجعة، ويضع القاتلَ تحت المساءلة القانونية، ويُفضي به إلى العقاب.

 

وأهابت النيابة العامة بالكافة إلى الامتناع التامِّ عن هذا السلوك الذي في حقيقته يُشكّل عدةَ جرائم معاقب عليها قانونًا، وتؤكد أنها ستتصدى بكل حزم إلى هذه الجرائم لملاحقة مرتكبيها وتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

وكانت محافظة بورسعيد شهدت يوم الجمعة حادث مآساوى أدى الى مصرع الطفلة حنين مسعد 10 سنوات، بعد اصابتها بطلق نارى من فرد خرطوش أثناء وقوفها بشرفة المنزل تشاهد احتفال بزفاف، اطلقه طفل عمره 16 عاما فرحا بالزفاف.

 

وأمرت النيابة العامة، بحبس الطفل المتهم في الواقعة 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة التسبب فى وفاة المجنى عليها وإحرازه سلاحا ناريا وذخائر بدون ترخيص. 

 

وكان النيابة العامة تلقت من والد الطفلة المجني عليها بإصابتها بطلق خرطوش أثناء وقوفها بشرفة المنزل تشاهد احتفال بزفاف، بعد أن أطلق أحد المحتفلين عيارا ناريا فأصابها به.

وانتقلت النيابة العامة إلى المستشفى لسماع شهادة الطفلة المجني عليها، والذي شهِدَ بغيابها عن الوعي خلالَ مشاهدتها مجريات الزفاف.

 

 

وسألت النيابة العامة والد المجنى عليها فحدد شخص من أطلق العيار الذي أصاب ابنتَه من بينِ صبية كانوا بالزفاف.

 

وبطلب تحريات الشرطة أسفرت عن تحديد المتهم فأُلقي القبض عليه وبحوزته السلاح النارى.

 

 وجه المستشار حماده الصاوي النائب العام بسرعة إنجاز القضية وإعداد الأوراق للتصرف.

 

وتبين من التقرير الطبى للمجنى عليها أنها مصابة بطلقات في فروة الرأس من الخارج، وداخل تجويف العين اليسري خلف كرة العين، وداخل التجويف الأنفي الأيمن، وبجانب وخلف الفك العلوي، وبالجبهة اليسري للوجه، وعلي جسم الفقرة العنقية الخامسة، وتعاني من ارتشاح هوائي بالرقبة علي جانبي القصبة الهوائية.