نجحت أجهزة الأمن في ضبط شخصين بالقاهرة لقيامهما بسرقة خزينة إحدى الشركات بالقاهرة، وكانت البداية بتلقى قسم شرطة المعادى بلاغا من موظف بإحدى شركات الخدمات الفندقية والسياحية الكائنة بدائرة القسم بإكتشافه سرقة خزينة حديدية من داخل الشركة عمله وبداخلها مبلغ مالى.

 

توصلت التحريات إلى أن مشرف نظافة بالشركة استعان بشخص آخر فى الواقعة وبالقبض عليهما ومواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بأسلوب "كسر الباب " ، وأقر أحدهما بأنه نظراً لتردده على الشركة محل البلاغ لإستلام راتبه الشهرى وعلمه بإحتفاظ صاحب الشركة بمبالغ مالية كبيرة داخل الخزينة  اختمرت فى ذهنه فكرة سرقتها ، وإستعان بالمتهم الآخر فى تنفيذ مخططه وتوجها للشركة محل البلاغ وتمكنا من الدخول عقب قيامهما بكسر باب الشركة.

 

واكدت التحريات، ان الشخصان، إستوليا على الخزينة الحديدية وبداخلها مبلغ مالى ، وعقب ذلك توجها لمسكن أحدهما وتمكنا من كسر الخزينة بمطرقة وإستوليا على المبلغ المالى كما أقرا بتخلصهما من الخزينة الحديدية بإلقائها بنهر النيل ، وبإرشادهما أمكن ضبط (جزء من المبلغ المالى المستولى عليه) بمسكنهما ، وأقرا بإنفاقهما باقى المبلغ المالى على متطلباتهما الشخصية وبإستدعاء المجنى عليه إتهمهما بالسرقة فتم إتخاذ الإجراءات القانونية وحبس المتهمين.