قال محمود عيد، محامي عدد من ضحايا مستريح أسوان، إن المتهمين الذين كانت اليوم أول جلسات محاكمتهم، قاموا بعمليات نصب على أهالي أسوان للاستيلاء على ٥٤٥ مليون جنيه.

 

أضاف عيد، في مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء dmc" مع الإعلامية إنجي القاضي، عبر قناة dmc، أن هناك أشخاصا من الذين تعرضوا للنصب من "مستريح أسوان"، لم يحرروا بلاغات ضد المتهمين، خوفا من الشكل العام والشماتة من أقاربهم وجيرانهم، وخوفا من ظهور شائعات أن أصحاب الملايين الضائعة سوف يحاسبون، لذلك لم يبلغوا الشرطة.

 

وتابع المحامي محمود عيد، أن "مستريحي أسوان"، حصلوا على مبالغ كبيرة للغاية، أكبر من المعلن عنها والمقدرة بقيمة 545 ملايين جنيه و و38 ألفا و745 جنيها.